الجنسية التركية الاستثنائية.. بشائر سارة للسوريين الذين نقلت ملفاتهم للإزالة

الجنسية التركية الاستثنائية.. بشائر سارة للسوريين الذين نقلت ملفاتهم للإزالة

مدى بوست – فريق التحرير

أفاد أكاديمي سوري، بوجود حل رسمي، عبر السلطات التركية، لمن نقلت ملفاتهم في الجنسية الاستثنائية لمرحلة الإزالة.

ونقل الصحفي السوري، قتيبة ياسين في لقاء مباشر، مع الأكاديمي مصطفى خميس، قوله إنه يمكن اللجوء للقضاء الإداري.

ومن خلال هذا القضاء، تكون الإجراءات أقل صعوبة من الدعاوى الأخرى، وتستمر من 3 إلى 4 أشهر، عن طريق محامي.

الجنسية التركية الاستثنائية
الجنسية التركية الاستثنائية

دعوى قضائية

وعن طبيعة تكلفة تلك الدعاوى، قال خميس، إنها قد تصل من 15 فأكثر، حسبما يطلبه المحامي لقاء أتعابه.

موضة ستايل

وتمت إزالة آلاف الملفات لسوريين رُشحت أسمائهم لنيل الجنسية التركية منذ سنوات دون سبب واضح.

و من بين هؤلاء أطباء وتجار ومهندسين، وكانت صدمة كبيرة لهم، إذ أن معظمهم قد غير خطط حياته بالسفر وأضاع فرص عديدة وفق الصحفي قتيبة.

عن تجربة

و مصطفى خميس هو واحد من هؤلاء الآلاف وهو أيضاً صاحب شركة مختصة في الشؤون الإدارية والاستشارات القانونية.

وحسبما نقل قتيبة ياسين، استطاع مصطفى رفع دعوى قانونية لإعادة ملفه وكسب هذه الدعوى وحصل على الجنسية التركية.

ونصح مصطفى خميس المتابعين باتباع الطرق القانونية وعدم اللجوء لطرق أخرى، والانتباه لمتابعة قضيته بشكل دقيق والاستفادة من التجارب الأخرى.

اللغة والاندماج

وحول أسباب الإزالة قال مصطفى إنها قد تتعلق بالمقابلة، وما تدونه اللجنة عن صاحب الملف، وقد يرتبط بعمل الشخص نفسه.

وأوضح أن عمل الشخص مع جهات أجنبية، قد تخلق لدى لجنة المقابلة، نوعاً من التحفظ وتدوين ذلك كملاحظة قد تؤدي إلى الإزالة.

كما تحدث عن أهمية اللغة كونها تعبر عن اندماج الشخص مع المجتمع التركي، وقد تؤثر خلال المقابلة على توصيات اللجنة وبالتالي الملف.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق