فيصل المقداد يتعرض لانتقادات من موالين بسبب تصريحاته عن التدخل الأمريكي في كوبا

فيصل المقداد يتعرض لانتقادات من موالين بسبب تصريحاته عن التدخل الأمريكي في كوبا

مدى بوست – فريق التحرير

أثارت تصريحات وزير الخارجية التابع لنظام الأسد، فيصل المقداد، غضباً وانتقادات واسعة في مواقع التواصل.

جاء ذلك بعد حديثه عن التدخل الأمريكي في كوبا، ضمن بيان أصدرته وزارة الخارجية تناقلته وسائل إعلام موالية.

ووصف البيان التدخل الأمريكي في كوبا بالسافر، واعتبر أن الهدف منه التأثير على استقرار كوبا والنيل من إنجازاتها.

فيصل المقداد يتعرض لانتقادات من موالين بسبب تصريحاته عن التدخل الأمريكي في كوبا
فيصل المقداد يتعرض لانتقادات من موالين بسبب تصريحاته عن التدخل الأمريكي في كوبا

انتقادات واسعة

وسرعان ما رد موالون بانتقادات واسعة بحق المقداد وبياناته وتصريحاته المثيرة للجدل مؤكدين أنه بعيد عن الواقع.

موضة ستايل

وذكر موالون المقداد بالأزمات التي يعيشها السوريون في مناطق سيطرة النظام، وبعدد القوات الأجنبية داخل سوريا.

وعوضاً عن اهتمام المقداد بالشأن السوري، بالدرجة الأولى، يذهب بتصريحات عن هذه الدولة وتلك متناسياً وضع بلده.

مؤامرة كونية

وقال أحد المعلقين: “نحن وين في دولة ماعندها ديمقراطيةن فوراً بنعمل علاقات صداقة وأخوة وبنحكي عن مؤامرة كونية عليها”.

وأضاف آخر: “والله بايدن واميركا مارح ينامو اليوم من القلق .هيبة ماشالله”، بينما وصف آخر تصريحات المقداد بالفقرات الترفيهية.

وعلق أحدهم قائلاً: “شكراً للخارجية على هذه الفقرات الترفيهية التي ترسم البسمة على وجوهنا رغم الحصار الكوني الكبير في سوريا”.

إنجازات الشعب الكوبي

وتساءل آخر عما إذا كانت خارجية الأسد تعدّ وصول سعر الفروج إلى الملايين بالعملة المحلية إحدى إنجازات الشعب الكوبي.

و ذكر آخر “لك اهتموا بالشعب يلي جوا بعدين اتدخلوا بكوبا عطو رواتب متل العالم والخلق بعدين اتدخلوا بكوبا”.

وكانت كوبا قد شهدت شهدت خلال الأيام الماضية احتجاجات شعبية على أداء الحكومة شارك فيها الآلاف.

وردت السلطات الكوبية على الحراك الشعبي السلمي بسلوك مشابه لسلطات نظام الأسد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق