وسيم الرحبي: لا أعتبر نفسي مظلوم فنيًا.. أحب زوجتي وسعيد معها (فيديو)

وسيم الرحبي: لا أعتبر نفسي مظلوم فنيًا.. أحب زوجتي وسعيد معها (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري وسيم الرحبي في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، للإجابة عن بعض الأسئلة التي تخص حياته الفنية والشخصية، والبداية كانت مع حديثه عن والده الرسام الشهير أنور الرحبي.

الرحبي كشف أنه تربى في بيئة فنية وثقافية، الأمر الذي ساعده على تحقيق طموحه الفني، كما خلق لديه اهتمامات فنية واسعة، شملت الرسم والموسيقى وكتابة الشعر إلى جانب مهنته كممثل.

وسئل الرحبي إن عاد بالزمن للوراء، هل كان سيختار التمثيل مرة أخرى، فأجاب أنه يحب التمثيل كثيرًا، لكن ربما اختار التركيز على اهتماماته الموسيقية وخاصة التلحين والتأليف الموسيقي.

وأكد الرحبي أنه لا يعتبر نفسه مظلوم فنيَا، ويرى أن من أطلق عليه وصف المظلوم هو الجمهور، الذي تأثر بالشخصيات التي يُجسدها، ويرون أنه يحتاج لفرص أكبر.

موضة ستايل
وسيم الرحبي وزوجته
الفنان وسيم الرحبي وزوجته وابنه-انستغرام

علاقته بزوجته

أوضح الفنان وسيم الرحبي أنه محب للعائلة، ويحرص على قضاء وقتًا مع زوجته وابنه، واعترف أن العمل يسرقه أحيانًا، ويقصر قليلًا في واجباتهما.

وسئل عن مواصفات المرأة التي يحبها، فأجاب أن كل هذه المواصفات اجتمعت في زوجته التي يحبها كثيرًا وسعيد معها للغاية، وأكد أن الحب يستمر طويلًا إذا كان هناك ثوابت يلتزم بها الطرفين.

يذكر أن الرحبي تزوج مرتين، الأولى من الفنانة يارا خليل، طليقة الفنان مكسيم خليل ووالدة ابنه الأكبر هاني، لكن الزواج لم يستمر طويلًا وانفصلا، وفي عام 2016 تزوج مرة ثانية من السيدة روسم بوزو، وأنجب منها ابن وحيد.

وسيم الرحبي.. من هو؟

وسيم الرحبي؛ فنان سوري شهير، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 2002، التي ضمت الفنانين: أحمد الأحمد، ريم درويش، لونا الحسن، نادية حمزة.

اهتمامه بالمسرح بدأ في وقتٍ مبكر، قبل الالتحاق بالمعهد، فقد كان أحد أعضاء فرقة “كون” المسرحية التي أسهها الفنان أسامة حلال عام 2001، وقد حرص الرحبي الالتحاق بعددٍ من الدورات التدريبية لإعداد الممثل قبل المعهد.

آخر أعمال الفنان وسيم الرحبي مسلسل شارع شيكاغو، الذي جسد فيه شخصية الصحفي “حسني”، وسيطل في موسم دراما رمضان في مسلسلات: بعد عدة سنوات، سوق الحرير 2، مقابلة مع السيد آدم 2، صقار، باب الحارة ج11 ويُجسد فيه شخصية ضابط فرنسي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق