جولات أستانا لم تتوقف وبيدرسون يبحث حواراً دولياً جديداً حول سوريا

رغم ممارسات الأسد وروسيا..جولات أستانا لم تتوقف وبيدرسون يبحث في موسكو حوار دولي جديد حول سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن ممارسات نظام الأسد وحلفاءه في سوريا وتحديداً في منطقة إدلب، لم يوقف جولات أستانا المتكررة والتي باتت موضوعاتها أمراً معروفاً بالنسبة لكثير من السوريين.

فلا جديد يوقف روسيا ونظام الأسد عن ممارساتهم في مناطق الشمال السوري، رغم أيام عيد الأضحى، والتي تسببت برحيل 8 أِشخاص بينهم نساء وأطفال مؤخراً.

وكان ذلك في إبلين في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ومع ذلك يواصل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون الطواف حول موسكو بحجة بحث نتائج اجتماع أستانا 16.

رغم ممارسات الأسد وروسيا..جولات أستانا لم تتوقف وبيدرسون يبحث في موسكو حوار دولي جديد حول سوريا
رغم ممارسات الأسد وروسيا..جولات أستانا لم تتوقف وبيدرسون يبحث في موسكو حوار دولي جديد حول سوريا

ممارسات نظام الأسد وروسيا

العملية السياسية التي لم ير السوريين نتائجها واضحة على الأرض، ولم يبد نظام الأسد وحلفاءه أي حسن نية تجاهها، تستمر وتستمر معها مأساة السوريين من الشمال إلى الجنوب.

موضة ستايل

في درعا يواصل النظام ممارساته بحق الأهالي المصرين على الوقوف مع الحراك الشعبي السوري رغم سيطرة النظام على مناطقهم، وينطبق الأمر على الكثير من المناطق السورية.

ويلتقي المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسون، الخميس، بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في العاصمة الروسية موسكو.

حوار دولي حول سوريا

والهدف من اللقاء وفق تقارير إعلامية بحق نتائج اجتماع أستانا 16، الذي عقد في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” بشأن سوريا.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن مصادر دبلوماسية قولها، إنه المنتظر أن تكون القضية الرئيسية على طاولة المحادثات اليوم بين لافروف وبيدرسن التحضير للدورة السادسة للجنة صياغة الدستور السوري في جنيف.

ولفتت المصادر إلى إمكانية أن يقترح بيدرسون حواراً دولياً جديداً حول سوريا، والذي يمكن في إطاره بحسب المبعوث الأممي، مناقشة الوجود الأجنبي في البلاد.

وخرجت الدول الضامنة في التاسع من حزيران/يونيو الماضي، ببيان مشترك حول الأوضاع عن سوريا منها الحفاظ على الهدوء في إدلب، والتأكيد على الاتفاقات القائمة بشأن المنطقة.

وتعمل تركيا على خلق منطقة آمنة في الشمال السوري، ومنع أي حملة عسكرية قد تؤدي للكثير من النتائج المؤسفة، فضلاً عن خسارة آخر معاقل المعارضة السورية.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق