درعا تنصر نفسها بنفسها وأبناؤها يسيطرون على مواقع عدة لقوات الأسد

درعا تنصر نفسها بنفسها وأبناؤها يسيطرون على مواقع عدة لقوات الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

تمكن أبناء محافظة درعا، من تحقيق مكاسب ميدانية، رغم الحصار الكبير من قبل قوات الأسد التي تواصل الحشد في محيط درعا البلد تمهيداً لحملة عسكرية غير مسبوقة.

وأعلن تجمع أحرار حوران، سيطرة أبناء ريف درعا الشرقي على مواقع لقوات الأسد قرب بلدة صيدا، وإيقاع خسائر مادية وبشرية في صفوف النظام وحلفائه.

وسيطر أبناء بلدة أم المياذن شرقي درعا على موقع لقوات الأسد قرب فرع الأمن العسكري، وعلى آليات متنوعة للنظام وفق ما نقل موقع تلفزيون سوريا.

درعا تنصر نفسها بنفسها وأبناؤها يسيطرون على مواقع عدة لقوات الأسد
درعا تنصر نفسها بنفسها وأبناؤها يسيطرون على مواقع عدة لقوات الأسد

استنفار ومفاوضات

واستنفر شبان بلدة الطيبة، نصرة لدرعا البلد، وسيطروا على موقع قرب البلدة وهو ما جرى أيضاً في بلدة كحيل في ريف درعا الشرقي.

و فشلت المفاوضات بين قوات الأسد واللجان المركزية المفاوضة، بعد اجتماع عقد بحضور ممثلين عن روسيا.

وتضمنت المناقشات خيار تهجير الأهالي إلى الشمال السوري أو المواجهة العسكرية.

وتشترط قوات الأسد تسليم 15 شخصاً من أبناء المحافظة الثائرة الذين لم تشملهم التسوية، أو تهجيرهم إلى الشمال السوري.

ممارسات النظام وحلفائه

وواصل النظام ممارساته بحق المدنيين في درعا وحي البحار وطريق السد وسط حركة نزوح تشهدها تلك الأحياء.

وخلال الأشهر الماضية، شهدت درعا حراكاً شعبياً سلمياً ومظاهرات لطالما أرقت النظام.

و يعمل نظام الأسد على إيقاف أي تحركات سلمية، أو أي مظاهر للثورة، بأي وسيلة مهما كانت.

ويحذر أبناء درعا من حملة عسكرية كبيرة، قد تتسبب في أزمة إنسانية غير مسبوقة.

ويرجع ذلك إلى إصرار النظام على سياساته الأمنية وحلوله العسكرية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق