دبلوماسي في الخارجية الروسية: غالبية سوريا خارج سلطة الأسد وروسيا توصلت إلى حل في درعا

دبلوماسي في الخارجية الروسية: غالبية سوريا خارج سلطة الأسد وروسيا توصلت إلى حل في درعا

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر المستشار السابق في وزارة الخارجية الروسية “رامي الشاعر” أن مناطق سوريا في غالبيتها خارج سلطة نظام الأسد بما فيها الساحل السوري.

وقال الشاعر في لقاء مع منصة كلنا شركاء، إن أحياء في دمشق وغالبية مناطق الساحل وشمال شرق وشمال غرب وجنوب سوريا باتت خارج سلطة نظام الأسد.

وأكد أنه من المستحيل أن يفرض النظام سيطرته على كامل الأراضي السورية، لافتاً إلى أن ما جرى في درعا خير دليل على ذلك.

دبلوماسي في الخارجية الروسية: غالبية سوريا خارج سلطة الأسد وروسيا توصلت إلى حل في درعا
دبلوماسي في الخارجية الروسية: غالبية سوريا خارج سلطة الأسد وروسيا توصلت إلى حل في درعا

الوضع تحت السيطرة

وعن ما يحصل في درعا أوضح الشاعر: “أود أن أطمئن الجميع بأن الوضع الآن قد أصبح تحت السيطرة بالكامل، ولن تدور أي عمليات عسكرية في درعا بعد اليوم”.

موضة ستايل

وأردف: “لن تسمح روسيا ومجموعة أستانا والمجتمع الدولي بذلك، والنظام أصبح يدرك أنه لم يعد لديه خيار سوى اللجوء إلى الوسطاء بغية التوصل إلى اتفاق يرضي كافة الأطراف لأجل الحل”.

ولن يتمكن النظام من فرض سيادته على غالبية الأراضي السورية، وفق الشاعر دون التوصل إلى اتفاق شامل بين السوريين على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.

الانتقال السياسي

وذكر الشاعر بأن الحفاظ على السيادة السورية ووحدة التراب السوري لن تتجسد اليوم سوى من خلال جهود مجموعة أستانا والمجتمع الدولي ممثلاً بهيئة الأمم المتحدة.

وأوضح المستشار السابق أن غالبية الشعب السوري ترغب بالتغيير، وتتطلع بأمل كبير أن تبدأ عملية الانتقال السياسي السلمي، بغرض إنشاء نظام جديد، يشمل الجميع بشكل عادل.

ومن هذا المبدأ دعا الشاعر السوريين إلى ضبط النفس، والتحلي بأكبر درجات الصبر، والاطمئنان إلى أن أحداث الأيام الثلاثة الأخيرة في درعا قد أعطت درساً لعدم الالتفاف على الجهود الدولية في السلام.

تحمل المسؤولية

وزعم رامي الشاعر أن العامل الداخلي السوري نضج لدى جميع السوريين معارضةً وشعباً ونظاماً، ولم يعد أحد يتحمّل تراجع الوضع الاقتصادي الذي يعيشه الشعب السوري.

والمطلوب من الجميع حسب الشاعر تحمّل المسؤولية، للتعامل مع الواقع الجديد، وسيقوم المجتمع الدولي بمساعدة السوريين للتوصل إلى سورية جديدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق