خبراء يحللون الموقف الأمريكي من تعليق إيران تصدير الكهرباء إلى العراق

خبراء يحللون الموقف الأمريكي من تعليق إيران تصدير الكهرباء إلى العراق

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وكالة فارس الإعلامية الإيرانية، بأن إيران علقت تصدير الكهرباء إلى العراق، رغم من كون العراق من البلاد الرائدة في الثروات النفطية.

ومع ذلك فإن العراق يستورد ثلث احتياجاته من الكهرباء والغاز من إيران بسبب بنيته التحتية التي تجعله غير قادر على تحقيق اكتفاء ذاتي.

ويكمن ذلك بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمجال الطاقة، لتأمين احتياجات سكانه البالغ عددهم 40 مليون نسمة، حسبما نقل موقع الليرة اليوم.

خبراء يحللون الموقف الأمريكي من تعليق إيران تصدير الكهرباء إلى العراق
خبراء يحللون الموقف الأمريكي من تعليق إيران تصدير الكهرباء إلى العراق

6 مليار دولار فواتير!

وذكرت المصادر أن إيران تطالب حكومة العراق بسداد ما يزيد عن 6 مليار دولار من المتأخّرات.

موضة ستايل

وتعتبر إيران تلك الأموال فواتير مستحقّة على وزارة الكهرباء العراقية، التي تمنعها الإجراءات الأميركية من دفع أي مبلغ بالدولار لإيران.

ورصد مدى بوست تفسيرات وتحليلات خبراء بشأن الخطوة الإيرانية والموقف الأمريكي من ذلك.

ونقلت وكالة فرانس برس، سابقاً عن مصادر غربية وعراقية بأن المسؤولين العراقيين تلقوا ضوءاً أخضر أمريكياً للإفراج عن الأموال المستحقة لإيران.

ويكون ذلك مقابل واردات الغاز، والبالغة ملياري دولار، عبر حساب مصرفي سويسري.

إعفاء أمريكي

ومنحت الولايات المتحدة الأمريكية العراق في آذار/ مارس الماضي، إعفاءً مدته 120 يوماً، كي يسدد مقابل واردات كهرباء من إيران.

وأعطي جو بايدن هذا الإعفاء للمرة الأولى، ولأطول مدة يسمح بها القانون، وأتى قبل أيام من “حوار استراتيجي” بين العراق والولايات المتحدة.

وكانت الإدارة الأميركية السابقة برئاسة “دونالد ترمب” قد انسحبت من الاتفاق النووي مع إيران وأعادت في نهاية 2018 فرض إجراءات عليها.

و يحول ذلك دون تعامل الكثير من الدول والشركات العالمية مع الحكومة أو مع شركات إيرانية خوفاً من أن تطالهم الإجراءات.

3 أشهر

وواصلت الإدارة الأميركية منح إعفاءات للعراق، إلى حين عثوره على موردين آخرين، وكان آخرها في كانون الثاني/ يناير الماضي لمدة 3 أشهر.

واستطاع العراق بموجب الإعفاء الأخير الاستمرار في استيراد الكهرباء والغاز من جارته الشرقية لأربعة أشهر.

وكان ذلك منذ مطلع نيسان/ أبريل وحتى مطلع آب/ أغسطس الجاري. وهذا الإعفاء هو الأطول أمداً بين الإعفاءات السابقة، وهو فقط ما يسمح به القانون الأميركي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق