تقارير إعلامية تذكر بسوريين أنقذوا حياة عشرات المواطنين في تركيا

تقارير إعلامية تذكر بسوريين أنقذوا حياة عشرات المواطنين في تركيا

مدى بوست – فريق التحرير

لفتت تقارير إعلامية الأنظار إلى لاجئين سوريين في تركيا، سجلوا مواقف بطولية بفعل الخير ومساعدة الآخرين وإنقاذهم حياة عشرات المواطنين الأتراك.

ونشر موقع أورينت نت، تقريراً عن ستة سوريين تصدروا وسائل الإعلاام بإنقاذهم حياة عشرات الأتراك، ولم يتخلوا عن إنسانيتهم وحبهم للمساعدة.

ومن هؤلاء الشاب محمود عثمان الذي جسد في حادثة زلزال ألازيغ نموذجاً بطولياً بإنقاذه مواطنة تركية، التي بدورها بحثت عنه وأكدت أنها لن تنسى فضله.

تقارير إعلامية تذكر بسوريين أنقذوا حياة عشرات المواطنين في تركيا
تقارير إعلامية تذكر بسوريين أنقذوا حياة عشرات المواطنين في تركيا

أورفا وإسطنبول

وحينها تصدر وسم السوري محمود، ليشيد بما فعله الشاب مع السيدة، وأثنى الكثير من الأتراك على تصرف الشاب بينهم مواطنون ومسؤولون.

موضة ستايل

وفي أورفا استطاع الشاب السوري ياسين خالد صالح، من السيطرة على حـ.رائـ.ق كادت أن تنتشر في منتزهات أورفا، ليتمكن مع أصدقائه من إنقاذ المنطقة.

وفي خطوة شبيهة، اعتزم الشاب السوري يوسف المساعدة في عملية الإطفاء رغم وضعه الصحي الصعب وفقدانه ليده وقدمه اليمنى وهو ما لاقى انتشاراً في وسائل الإعلام التركي.

ميدان تقسيم وولاية كرمان

وفي ميدان تقسيم في إسطنبول، استطاع طبيب سوري مار بالصدفة من إنقاذ شاب تركي توقف قلبه ليجري له إسعافات أولية أنقذت حياته.

وفي إسطنبول ذاتها، أنقذ الشاب السوري “صهيب المثقال” حياة 20 شخصاً من الأتراك بينهم نساء وأطفال، بعد انهيار مقهى نهري في منطقة “شيلا” على شاطئ البحر الأسود.

وفي ولاية كرمان جنوبي البلاد، أنقذ شاب سوري فتاة تركية، اعتزمت رمي نفسها من شرفة منزلها، رغم محاولة الجيران والمواطنين منعها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالات ليست سوى غيض من فيض من حالات كثيرة ساعد فيها سوريون مواطنين أتراك ليؤكدوا على الأخوة بين الشعبين مهما حاول العنصريون إفسادها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق