ظروف عائلته المادية حالت دون تخرجه من الجامعة واكتسب شعبيته من أعماله الناقدة.. قصة الفنان التركي كمال سونال

ظروف عائلته المادية حالت دون تخرجه من الجامعة واكتسب شعبيته من أعماله الناقدة.. قصة الفنان التركي كمال سونال

مدى بوست – محمد أمين ميرة

كمال سونال فنان تركي شهير، عرف بإبداعه في مجال الكوميديا تمثيلاً وكتابة للسيناريو.

فهو ممثل كوميدي وكاتب مسرحي اشتهر باسم شعبان التركي، ولد في 10 نوفمبر عام 1944.

وودع كمال سونال الحياة في 3 يوليو/تموز عم 2000 ووالده مصطفى سونال، وأمه صائمة سونال.

ظروف عائلته المادية حالت دون تخرجه من الجامعة واكتسب شعبيته من أعماله الناقدة.. قصة الفنان التركي كمال سونال
ظروف عائلته المادية حالت دون تخرجه من الجامعة واكتسب شعبيته من أعماله الناقدة.. قصة الفنان التركي كمال سونال

بدايته الأكاديمية

هو الأخ الأصغر في عائلته بعد أخويه جنكيز وجميل والتحق بالمدرسة الابتدائية والإعدادية في معمار سنان.

موضة ستايل

ثم التحق بمدرسة وفاء الثانوية في حي الفاتح بإسطنبول، وبعدها التحق بالجامعة وهي جامعة مرمرة.

درس في قسم الصحافة والإعلام، ولكنه لم يتمكن من التخرج، وكان ذلك بسبب الظروف المادية لعائلته.

عمل في بيع الكتب وتمثيل الأدوار المسرحية الثانوية، وخلال عروضه المسرحية اكتشفه المخرج “أرتام يلماز”.

أدوار كوميدية

طلب منه القدوم إلى أنقرة ليبدأ العمل في مسارحها، وكان كمال سونال متميزاً وبارعاً في الأدوار الكوميدية.

وأصبح من الممثلين الكبار بالسينما التركية، وهو أحد الممثلين الذين أضافوا لتاريخ السينما التركية.

حقق كمال شهرة كبيرة بالشخصيات التي كان يجسدها، وفي عام 1975 تزوج من غول سونال، وأنجب منها ولدان.

وكان هذا أفضل ما شعر به عندما صار أباً، وقد بدأ مسيرته الفنية عام 1964م، وكان من كبار الممثلين.

كتب سيناريوهات لكثير من المسرحيات ووعندما اكتشفه المخرج أرتام يلماز ذهب إلى أنقرة.

قضايا الهجرة والبطالة

عمل في مسارح أنقرة لمدة عام، وعقب عودته إلى إسطنبول شارك في أول فيلم له “لساني الطيب”.

وكان هذا الفيلم هو البوابة السينمائية، وقد كانت الصبغة الكوميدية تصبغ معظم أفلامه.

كان يتناول قضية الهجرة والبطالة ورفع الأسعار المستمر، ويتحدث عن حرمان الحكومات التركية السابقة للمواطنين من بعض حقوقهم.

ويحاول من خلالها توجيه رسالة إلى الأشخاص الذين تربطهم علاقة بهذه القضايا، وكان هو السبب الرئيسي وراء تعلق الشعب التركي بأفلامه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق