لمى الرهونجي تروج للسياحة في سوريا وتناشد المستثمرين في الخارج (صور)

لمى الرهونجي تروج للسياحة في سوريا وتناشد المستثمرين في الخارج (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت سيدة الأعمال السورية لمى الرهونجي متابعيها على انستغرام مجموعة من الصور لها، التقطت على شاطئ الرمال الذهبية في طرطوس، وهو شاطئ حديث افتتح مؤخرًا.

وكتبت الرهونجي تدوينة تروج من خلالها للسياحة في سوريا، مؤكدةً أن هناك الكثير من المناطق الجميلة التي تستحق الاهتمام باعتبارها وجهات سياحية مميزة، مثل: اللاذقية وحمص وطرطوس ومشتى الحلو.

وطالبت المستثمرين في الخارج بالاستثمار في سوريا وإقامة مشاريع جديدة من شأنها أن تخلق فرص عمل أكثر وتجذب السياح الأجانب وتوفر سيولة مالية على حد تعبيرها.

لمى الرهونجي
سيدة الأعمال السورية لمى الرهونجي-انستغرام

دعوة للاستثمار

كتبت سيدة الأعمال لمى الرهونجي على حسابها على انستغرام: “يا لطيف شوفي مناطق حلوة بسوريا.. شي بيحرق القلب إنه ما عم يصير مشاريع حلوة عنا”.

موضة ستايل

وأضافت: “لازم الناس يلي برا تجي تستثمر بالبلد وتعمل مشاريع حتى يصير في فرص عمل أكتر.. ويصير عنا سياحة وتجي العالم الأجانب والسوريين تصرف على سياحة عنا وتجي مصاري للبلد”.

وتابعت: “أحسن ما كل السوريين يلي عايشين برا بيصيفو بأوروبا.. حرام ما نستغل كل شبر بمشاريع حلوة.. شوفوا المناطق الحلوة.. لاذقية حمص طرطوس مشتى الحلو وادي النصارى السمرا صلنفة”.

لمى الرهونجي.. من هي؟

لمـى الرهونجي: سيدة أعمال سورية، وخبيرة بمجال الأزياء والجمال، ولدت في 1 يناير 1984 في العاصمة السورية دمشق، عاشت طفولتها وشبابها في سوريا وهاجرت إلى أمريكا وهي تبلغ 15 عامًا.

الرهونجي أنهت تعليمها الثانوي في أمريكا، ثم بدأت دراسة إدارة الأعمال في إحدى الجامعات الأمريكية، وبعد عامين انتقلت إلى لندن لاستكمال دراستها.

عملت الرهونجي كستايلست لعدد كبير من المسلسلات في شركة كلاكيت في أبو ظبي، وتمتلك بوتيك خاص بها يحمل اسم “فاشن اند مور” للأزياء.

عام 2018، تزوجت سرًا من الفنان يزن السيد، وظل هذا الزواج سريًا لمدة عامٍ واحد حفاظًا على مشاعر ابنتها أصالة ويعرب ابن السيد، ثم اضطر لإعلان الخبر في أيار 2019، حسمًا لكثرة الشائعات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق