صابرين عن فيلم الإنس والنمس: “كنت بحط مكياج في 7 ساعات و4 رموش فوق بعض”

صابرين عن فيلم الإنس والنمس: “كنت بحط مكياج في 7 ساعات و4 رموش فوق بعض”

مدى بوست – فريق التحرير

وصفت الفنانة المصرية، صابرين، تجربتها في فيلم “الإنس والنمس” بالحلم كونها عملت مع المخرج شريف عرفة.

وفي لقاء مع مجلة زهرة الخليج، قالت صابرين إن الفيلم حقق حلمها بالعمل مع عرفة وكانت دائماً تنظر إليه وإلى أعماله وتتمنى العمل معه.

وفيلم الإنس والنمس من بطولة الفنان محمد هنيدي وإخراج شريف عرفة، وعن هنيدي قالت صابرين: “بالنسبة لي عشرة عمر”.

صابرين عن فيلم الإنس والنمس: "كنت بحط مكياج في 7 ساعات و4 رموش فوق بعض"
صابرين عن فيلم الإنس والنمس: “كنت بحط مكياج في 7 ساعات و4 رموش فوق بعض”

الصعوبة الكبرى

وذكرت صابرين أنها لم تواجه أي صعوبات في التصوير، لكن الصعوبة الكبرى كانت في التحضير للشخصية.

موضة ستايل

ومن الصعوبات التي ذكرتها: “كنت بحط مكياج في 7 ساعات متواصلين، وبحط 4 رموش فوق بعض، وده كان فيه صعوبة كبيرة ليا”.

وعن عملها مع هنيدي أردفت: “كنت بتمنى العمل معه لأن أعماله مميزة وهو شخصية مميزة ومختلفة، وكنت محظوظة بالعمل معه ومع نجوم كبار”.

كواليس العمل

وعن كواليس العمل ذكرت صابرين: “كانت حلوة لدرجة أنني بكيت من السعداة كثيراً، خلال تصوير آخر يوم من الفيلم، خاصة أثناء مغادرة اللوكيشن”.

وقالت صابرين إنها المرة الأولى التي تشترك بها في هذا النوع من الأعمال و الفيلم فكرته جديدة، كونه يمزج بين الكوميديا والر عب.

وقدمت الفنانة المصرية وفق قولها في الفيلم، شخصية جديدة ومختلفة تماماً عن كافة الشخصيات التي قدمتها، معلقة: “أتمنى أن تنال إعجاب الجمهور”.

نشأتها في سوريا

الفنانة المصرية، صابرين، كانت سابقاً قد تحدثت للمرة الأولى عن أصولها ومكان نشأتها في صغرها، في لايف نادر لها على موقع انستغرام.

وذكرت صابرين أن أصولها مغربية ونشأتها كانت في سوريا، و تعلمت أصول الغناء على يد الفنان اللبناني الراحل وديع الصافي.

وخلال بث مباشر عبر حسابها، ذكرت صابرين أنها تحب جميع البلدان العربية، ولها علاقات بكل بلد.

و ذكرت صابرين للمرة الأولى، امتداد نسب عائلتها إلى أصول بدولة المغرب، وقالت إن مدينة فاس مكان أعمامها وأجدادها.

كما تحدثت عن ذكرياتها مع نجوم الجيل الذهبي للفن المصري مؤكدة أن ممدوح عبد العليم وهالة فؤاد وأمينة رزق كانوا سبباً في نجاحها.

واعتبرت شريهان صديقة عمرها، ومحمود ياسين بأنه أستاذها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق