زهير عبد الكريم: بكيت عندما شاهدت طوابير البنزين.. ويتساءل أين حلفاء سوريا؟! (فيديو)

زهير عبد الكريم: بكيت عندما شاهدت طوابير البنزين.. ويتساءل أين حلفاء سوريا؟! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري زهير عبد الكريم في لقاءٍ إذاعي مع أحد المحطات الإذاعية المحلية، للحديث عن محطات في حياته الفنية والشخصية، بالإضافة إلى رؤيته للأوضاع المعيشية الصعبة في سوريا.

وعن الانتقادات التي يتعرض لها مؤخرًا بسبب خطابه الموالي، صرح بأنه يتفهم بأن قطاع واسع من الشعب لم يعد يتحمل حديثه الموالي للدولة في ظل تردي الأوضاع المعيشية.

ويرى عبد الكريم أن خطابه كان مطلوبًا في السنوات الماضية، سنوات الحـ.ـرب على حد تعبيره، بينما حاليًا يبحث المواطن السوري عن الكهرباء والماء ولقمة العيش.

زهير عبد الكريم
الفنان السوري زهير عبد الكريم-يوتيوب

البكاء على طوابير البنزين

صرح عبد الكريم أنه متفهم لحال المواطن السوري، مشيرًا إلى أنه بكى في أحد الأيام عندما شاهد طوابير السيارات على محطات التزويد بالوقود في الفترة ما قبل ظهور البطاقة الذكية.

موضة ستايل

وتساءل عبد الكريم عن حلفاء سوريا وسر غيابهم عن دعم البلاد، خاصةً وأنهم دول تملك مصادر نفطية، وخص بالذكر دولتي روسيا وإيران، المطلين على بحار ومحيطات من الغاز والنفط على حد تعبيره.

وأكد أن المواطن السوري يستحق أن تُشعل له الأيادي شمعًا بعد أن تحمل السنوات العشرة الأخيرة، وفي حال عدم استطاعت حكومة الأسد تلبية احتياجاته، يجب أن يُصارح بذلك وأن يكون هناك نوع من الشفافية.

وتابع أن على الوزير أن يخرج ويتحدث للمواطنين ويوضح إمكانيات الدولة الحقيقية، وأن تختفي بعض الظواهر مثل كميات المازوت الكبيرة التي تصل الأثرياء والمتنفذين في الدولة.

زهير عبد الكريم.. من هو؟

زهير عبد الكريم؛ ممثل ومخرج ومنتج سوري شهير، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة عام 1983، التي ضمت الفنانين: زهير رمضان، حسام عيد، سحر مرقدة، أسامة السيد يوسف.

بدأ مسيرته الفنية قبل التخرج بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والسهرات التلفزيونية والمسرحيات، نذكر منها: حرب السنوات الأربع عام 1980، وبعد التخرج انتسب لنقابة الفنانين السوريين، وكانت أولى مشاركاته في مسلسل الزير سالم عام 1984.

الفنان زهـير عبد الكريم معروف بنشاطه الفني، حيث شارك في أكثر من مائة عمل فني، لكنه اشتهر في السنوات الأخيرة بمواقفه الموالية لنظام الأسد 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق