نظام الأسد يزعم استرجاع المليارات إلى خزينة الدولة من مصادرة الأموال غير المشروعة

نظام الأسد يزعم استرجاع المليارات إلى خزينة الدولة من مصادرة الأموال غير المشروعة

مدى بوست – فريق التحرير

زعم مسؤول لدى نظام الأسد، بأن الدولة استرجعت المليارات إلى خزينتها من شركات صرافة سحب ترخيصها.

وأوضح المسؤول القضائي في دمشق، نظام دحدل، أن تلك الشركات واصلت عملها في المهنة عبر السوق السوداء.

ونقلت وسائل إعلام موالية عن دحدل، زعمه أن معظم الحوالات المالية “غير المشروعة” تأتي من دول الخليج وتركيا.

نظام الأسد يزعم استرجاع المليارات إلى خزينة الدولة من مصادرة الأموال غير المشروعة
نظام الأسد يزعم استرجاع المليارات إلى خزينة الدولة من مصادرة الأموال غير المشروعة

الاستيلاء على أموال السوريين

ويعتمد نظام الأسد على طريقة الاستيلاء على أموال السوريين بحجج مختلفة ومنها عدم الترخيص أو التعامل بالعملات الأجنبية.

موضة ستايل

ومن وراء تلك المصادرات يدعم خزينته، لتسديد فاتورة التدخل الروسي الإيراني من جهة، وليستطيع فيها الاستمرار في دفع رواتب موظفيه من جهة أخرى.

ويؤكد ناشطون أن مسؤولي نظام الأسد وعائلة بشار ومحيطها تحديداً باتت تملك مليارات الدولارات داخل سوريا من وراء تلك العمليات.

ويلجأ السوريون خارج بلادهم، لمساعدة من تبقى من أقاربهم داخل مناطق سيطرة النظام ماليًا عبر حوالات يرسلونها لهم.

السوق السوداء والرسمية

لكن الفارق بين سعري الصرف الرسمي وفي السوق السوداء يدفعهم لإرسالها عبر السوق السوداء.

ويبلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء 3200 ليرة وسطيًا، بينما يبلغ السعر الرسمي وفق نشرة المركزي السوري 2512 ليرة سورية.

وكانت حكومة الأسد قد سمحت لشركات الصرافة المرخصة بتحويل الأموال بالتنسيق مع المصرف المركزي.

ووفقاً لذلك فإن أي تحويل للأموال خارج هذه الشركات المرخصة يعتبر الحوالة غير مشروعة، أي أن البنك المركزي بات يتحكم بكل تلك العمليات.

وأغلق مصرف سوريا المركزي أغلق العديد من مكاتب الحوالات المالية الداخلية في محاولات لضبط سعر الصرف المتدهور خلال السنوات الماضية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق