رنا الأبيض تحتفل بالإقامة الذهبية في الإمارات بجلسة تصوير جديدة (صور)

رنا الأبيض تحتفل بالإقامة الذهبية في الإمارات بجلسة تصوير جديدة (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة السورية رنا الأبيض متابعيها على انستغرام مجموعة صور من أحدث جلسة تصوير، التقطت على هامش تواجدها في دبي، ونشرتها تزامنًا مع حصولها على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات.

ووجهت الأبيض شكرًا خاصًا للمعنيين في الإمارات، فكتبت: “تشرفت من بلدي الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة بمنحي الإقامة الذهبية من هيئة الثقافة والفنون فئة المبدعين”.

وأضافت: “كل الشكر لصاحب السمو الشيخ #محمد _بن _راشد آل مكتوم، لاهتمامه بأهل الفن والثقافة والإبداع وتكريمهم الراقي بدولته الكريمة، وكل الشكر لكل أجهزة الدولة الأمنية والطبية والفنية التي قدمت التسهيلات والمساعدة لنا”.

وتابعت: “كما أتقدم بالشكر الجزيل للمنتج إياد النجار لاستضافتي على كفالة شركة كلاكيت السنوات السابقة”. وبذلك تنضم لكوكبة من نجوم الفن السوريين الحاصلين على الإقامة الذهبية، ومنهم: ياسر العظمة وبسام كوسا وتيم حسن وهبة نور وسلاف فواخرجي.

موضة ستايل
رنا الأبيض تثير الجدل بتصريحاتها عن انتخابات الرئاسة في سوريا
الفنانة رنا الأبيض-إنترنت

آخر أعمالها

أطلت الفنانة رنـا الأبيض في موسم دراما رمضان الماضي من خلال عملين، الأول مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة في جزئه الحادي عشر، والمسلسل البدوي صقار.

كما تُصور دورها حاليًا في الجزء الثاني من مسلسل البيئة الشامية بروكار، حيث تستكمل تجسيد الشخصية التي جسدتها في الجزء الأول وهي شخصية فريال.

قبل ذلك، وتحديدًا في عام 2020، شاركت في مجموعة من المسلسلات، هي: الجوكر، الحرملك ج2، بروكار، كما شاركت في مسلسل فارس وخمس عوانس ومسلسل كعب عالي وكلاهما توقف تصويرهما لأسبابٍ إنتاجية.

رنا الأبيض.. من هي؟

رنا الأبيض؛ فنانة سورية شهيرة، بدأت مسيرتها الفنية عام 1999 حيث جمعتها صدفة بالفنان أيمن رضا، الذي كان يعمل في ذلك الوقتٍ في عددٍ من المسلسلات الخاصة بالفنان القدير أيمن زيدان، فكان سببًا في تعارفهما.

اختارها زيدان للمشاركة في مسلسلي: جواد الليل مع المخرج باسل الخطيب، بطل من هذا الزمان مع المخرج هشام شربتجي، ثم اختارها الخطيب للمشاركة في مسلسلي: نساء صغيرات ونداء المتوسط، وكل هذه الأعمال عُرضت عام 1999.

اعتبر البعض أن الفرص التي حصلت عليها الفنانة رنـا الأبيض، كانت لأنها شبيهة بالفنانة نورمان أسعد، لكنها نفت ذلك وأكدت أنها لم تكن أبدًا بديلة لأسعد أو تحاول تقليدها، وبالفعل استطاعت أن تثبت موهبتها عبر عشرات الأعمال الفنية المتنوعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق