مسلم مصري يتكفل بعلاج قبطي رفع لافتة “عاوز طفل يارب” ويوضح تفاصيل القصة (صور-فيديو)

مسلم مصري يتكفل بعلاج قبطي رفع لافتة “عاوز طفل يارب” ويوضح تفاصيل القصة (صور-فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

اختلفت الأديان وانتصرت الإنسانية، هذا ما جسده رجل مصري أعلن تكفله بعلاج مواطن مسيحي حمل لافتة يدعو بها الله ليرزقه طفلاً.

وأظهرت مشاهد وصور عديدة، مواطناً في مصر يحمل لافتة كتب عليها “عايز طفل يارب” على هامش زيارته لدير درنكة في أسيوط.

وأثارت اللقطات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشاعر عدد كبير من المتابعين، و انتشرت صورة المواطن القبطي بشكل واسع.

مسلم مصري يتكفل بعلاج قبطي رفع لافتة "عايز طفل يارب" ويوضح تفاصيل القصة (صور-فيديو)
مسلم مصري يتكفل بعلاج قبطي رفع لافتة “عايز طفل يارب” ويوضح تفاصيل القصة (صور-فيديو)

وسرعان ما أعلن الطبيب المسلم “إسلام سعيد” المتخصص فى علاج “العقم” عبر حسابه بموقع “فيسبوك” عن تكفله بعلاج المواطن القبطي.

موضة ستايل

الوحدة الوطنية

ووعد الطبيب بعلاج صاحب الصورة مجاناً وطلب من متابعيه إرشاده للوصول إلى الرجل القبطي لعمل اللازم معه بإحدى مراكز العلاج الخاصة به.

وأكد متابعون أن الموقف يجسد الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد وهو مالمس فيما بينهم في أحداث ومواقف كثيرة ومن بينها موقف الطبيب المسلم.

وقال الطبيب المسلم في لقاء مع صحيفة اليوم السابع: “إنه استشاري نسائي وأطفال أنابيب، ويعمل في المجال وحقق فيه نجاحاً على المستوى العالمي”.

مساعدة لطبيب

وأضاف أنه شاهد الصورة على مواقع التواصل، في فيسبوك، وشاهدها عن طريق منشور في مساعدته المسيحية.

وسأل الطبيب المسلم مساعدته عن مصدر الصورة، وقام بمتابعة الموضوع معها، ليكتب منشوراً خاصاً بأنه سيتكفل بمساعدة الرجل بهدف الوصول إليه.

وذكر أنه حين تواصل مع الرجل، كان سعيداً جداً بهذه المبادرة، خاصة وأنه تلقى تطمينات بالشأن المادي، بأن الطبيب سيغطي تلك النفقات دون أن يقلق الرجل بهذا الشأن.

قضية اجتماعية طبية

ونشر الطبيب عدة منشورات على حسابه في فيسبوك، يلفت بها الأنظار إلى حالة تأخر الإنجاب والدعوة لإيجاد حلول لها.

وقال إسلام في هذا الشأن: “أتمني أن تسلط هذه الحالة الضوء علي قضية اجتماعية طبية… وهي قضية تأخر الإنجاب”.

واعتبر الطبيب أن هذه الظاهرة يجب علاجها “لما تحمله من أعباء مادية ونفسية علي الفرد والأسرة والمجتمع” وفق منشور له على فيسبوك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق