مها المصري ترد على جدل صورها الأخيرة: “خليهم مشغولين فيني.. آخر همي” (فيديو)

مها المصري ترد على جدل صورها الأخيرة: خليهم مشغولين.. آخر همي (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

انتشرت في الساعات الأخيرة صورًا حديثة للفنانة السورية مها المصري، التقطت أثناء رحلتها الأخيرة في تركيا، وأحدثت هذه الصور حالة واسعة من الجدل بسبب التغير الصادم في ملامحها.

وبدت المصري بملامح وجه منتفخة عن المعتاد، بينما كانت منطقة الشفاه تعـ.ـاني تشـ.ـوهًا واضحًا، فظن المتابعون أنها لجأت لعمليات التجميل مجددًا، خاصةً وأن لها تجربة سابقة فاشلة.

وانقسم المتابعون ما بين غير مصدق أن الصور حقيقية، معتقدين أنها بالتأكيد نتاج التعديل على برنامج فوتوشوب، بينما صدق البعض الآخر الصور وعاتب الفنانة لجوئها للتجميل الذي أثبت فشله مرة سابقة.

مها المصري
الصورة الأخيرة للفنانة مها المصري-انستغرام

مها المصري ترد

التزمت الفنانة مها المصري الصمت أمام الجدل المثار حول صورها، فلم تخرج للرد على ما يحدث عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تجاهلت الأمر ابنتها الفنانة ديمة بياعة.

موضة ستايل

واختارت المصري منصة متابعة عربيًا، هي منصة ET بالعربي للرد من خلالها، إلا أن المنصة اكتفت بنشر مقطع قصير من الرد، ووعدت بنشر المقطع كاملًا في الغد.

وجاء في رد المصري أنها قامت بنشر الصور بنفسها، في إشارة أنها لا تهتم لكل ما سيقال عنها، وصرحت: “خليهم مشغولين فيني.. آخر همي”، وأضافت ضاحكة: “كنت بدي أعمل شعري بس أجلتها للشتا”.

وينتظر المتابعون غدًا الرد الكامل، الذي ستوضح فيه المصري، إن كانت قد لجأت للتجميل مجددًا، أم أن التشـ.ـوه الحادث في شفتيها من مضاعفات عملية التجميل السابقة.

مـها المصري.. من هي؟

مها المصري؛ فنانة سورية شهيرة، واحدة من نجمات سلسلة مرايا الناقدة للفنان القدير ياسر العظمة، الشقيقة الصغرى للفنانة سلمى المصري، ووالدة الفنانة ديمة بياعة والفنان الشاب طيف إبراهيم.

بدأت الفنانة مـها المصري مشوارها الفني بدعم من شقيقتها سلمى في سبعينيات القرن الماضي، وحصلت على عضوية نقابة الفنانين السوريين عام 1977، ومن أشهر ما قدمته مسلسل الفصول الأربعة بجزأيه عام 1999 و2002.

عانت الفنانة مها المصري أزمة سيئة للغاية على الصعيدين النفسي والجسدي، فقد أقدمت عام 2002 على حقن شفتيها بمادة “الفيلر”، ‏عند واحدٍ من أطباء التجميل في سوريا، لكنها لم تعرف أن المادة سيئة وستترك آثارًا كارثية على جمالها الطبيعي.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق