سوريا: انخفاض لليرة وارتفاع مستمر لأسعار المواد الرئيسية وحجج النظام لا تتغير

سوريا: انخفاض لليرة وارتفاع مستمر لأسعار المواد الرئيسية وحجج النظام لا تتغير

مدى بوست – فريق التحرير

تواصل أسعار المواد الرئيسية في سوريا بالارتفاع مع الانخفاص المستمر لقيمة الليرة السورية أمام مختلف العملات، فيما تبقى حجج النظام وتصريحات مسؤوليه كما هي دون تغير.

وشهدت أسعار الفروج والبيض، ارتفاعاً جديداً وفقا لنشرة الأسعار الصادرة عن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد في العاصمة دمشق.

وجاء ذلك وسط توقعاتٍ بانخفاض الإنتاج في السوق، وبلغ سعر كيلو الفروج الحي 5700 ليرة، والفروج المنظف من دون رأس ورئة 7900 ليرة.

سوريا: انخفاض لليرة وارتفاع مستمر لأسعار المواد الرئيسية وحجج النظام لا تتغير
سوريا: انخفاض لليرة وارتفاع مستمر لأسعار المواد الرئيسية وحجج النظام لا تتغير

أسعار الفروج بأنواعه

ووصل سعر السودة إلى 8500 والقوانص إلى 1700 ليرة و شرحات الفروج إلى 13700 ليرة والدبوس إلى 8300.

موضة ستايل

أما سعر الوردة وصل إلى 8700 ليرة، والكستا إلى 9100 ليرة، والجوانح إلى 5700 ليرة.

وارتفع الفروج المشوي إلى 19000 ليرة، والبروستد إلى 19500 ليرة، والمسحب إلى 20000 ليرة.

ووصل سعر كيلو شاورما الدجاج إلى 28500 ليرة، وتم تحديد سعر صحن البيض وزن 1801 غرام فما فوق كبير الحجم بـ8200 ليرة.

ولم تختلف حجج النظام كثيراً عن السابق، إذ خرج عضو لجنة مربي الدواجن، التابعة للنظام، حكمت حداد، ليحمل أصاحب الدواجن المسؤولية.

مزاعم مسؤولي النظام

وزعم حداد أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع الأسعار بيع بيض التفقيس كبيض مائدة، وعزوف نسبة من المربين عن تربية صيصان الفروج.

وتوقع المسؤول التابع للنظام أنه في حال استمرار هذا الوضع ستنخفض كميات الفروج في السوق بشكل كبير مستقبلاً.

وأضاف أنه منذ شهرين تقريباً انخفضت كمية صيصان الفروج عند المربين بحدود 50 بالمئة، وهذا الأمر أدى إلى انخفاض كمية الفروج الموجودة خلال الفترة الحالية.

لا إمكانية للتخفيض

وأردف أن تكلفة كيلو الفروج الحي على المربي حالياً تتجاوز 5 آلاف ليرة وسعر مبيع الكيلو من أرض المدجنة اليوم يتراوح بين 5700 ليرة و6000 ليرة بحسب المنطقة.

ووصل سعر الكيلو في الساحل السوري من أرض المدجنة إلى 6000 ليرة، نتيجة الطلب الزائد على الفروج أكثر من بقية المناطق.

و بلغ سعر الكيلو من أرض المدجنة في دمشق بحدود 5700 ليرة و لا تلتزم الأسواق وفق حداد بتسعيرة الفروج الصادرة عن التموين، ويتم بيع الفروج في الأسواق بسعر أعلى.

وكل ذلك كان ذريعة حداد ليخلص إلى أنه ليس هناك إمكانية لتخفيض سعر الفروج خلال الفترة القادمة، نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج حالياً من أعلاف ووقود وكهرباء وأجور عمال.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق