والده مزارع ووالدته طباخة وتألق في 3 أندية عالمية وسبب تفضيله رقم 7.. قصة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو CR7

نجم مانشستر يونايتد، ريال مدريد وجوفنتوس

والده مزارع ووالدته طباخة وتألق في 3 أندية عالمية وسبب تفضيله رقم 7.. قصة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو CR7

مدى بوست – محمد أمين ميرة

كريستيانو رونالدو دوس سانتوس أفيرو، نجم كرة قدم محترف برتغالي الأصل، ولد في 5 فبراير/شباط عام 1985، في مدينة فونشال، ماديرا.

وماديرا هي جزيرة صغيرة قبالة الساحل الغربي للبرتغال، ورونالدو هو الأصغر من بين أربع أطفال ولدوا من ماريا سانتوس ووالده خوسيه أفيرو.

لمع نجمه مع نادي مانشستر يونايتد، وتابع تألقه مع نادي ريال مدريد الإسباني وبعد مع جوفنتوس. وهو حائز على جوائز كبيرة وأبرزها جوائز الكرة الذهبية.

 كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

أسرة كريستيانو رونالدو

أخذ اسمه رونالدو من أحد الشخصيات المفضلة لدى والده والذي هو رونالد ريغان Ronald Reagan.

موضة ستايل

والده كان مزارعاً وكان غالباً ما يشرب الكحول بكثرة، وودع الحياة في نهاية المطاف بسبب مشاكل في الكلية في عام 2005.

أما والدته ماريا سانتوس عملت والدته كطباخة من أجل أن تتمكن من تربية أبنائها.

مسيرة كريستيانو رونالدو

ومن أجل توقيع عقد مع رونالدو في عام 2003، دفع نادي مانشستر يونايتد Manchester United 12 مليون جنيه استرليني.

سجل رونالدو أول ثلاث أهداف ل مانشستر ينايتد وساعدهم بالحصول على البطولة.

وفي عام 2008، حقق رونالدو سجل امتياز franchise record في تسجيل الأهداف، في عام 2009.

دفع نادي ريال مدريد Real Madrid رقم قياسي والذي هو 131 مليون دولار من أجل خدماته.

بفضل عمل والده كمدير للمعدات في أحد النوادي الرياضية، تعرف رونالدو لأول مرة على رياضة كرة القدم.

عشق كرة القدم

وخلال الفترة التي أصبح عمره فيها 10 سنوات، وكان يعيش لأجل تلك الرياضة. “كل ما أراد فعله وهو فتى هو لعب كرة القدم”.

ويقول قريبه عنه: “لقد أحب هذه الرياضة لدرجة أنه كان يتغيب عن الوجبات الطعام”.

أو يهرب من نافذة غرفته مع كرة عندما كان من المفترض أن يقوم بواجباته المنزلية”.

نمت موهبة رونالدو بعد فترة طويلة مع نادي ناسيونال دا ليها دا ماديرا ووقع عقداً مع نادي سبورتنج البرتغال عام 2001.

لفت رونالدو الأنظار بأدائه المميز مع فريق مانشستر يونايتد Manchester United، وأبهر خصومه بحركات قدميه ومهارته.

أعطى انطباعاً رائعاً لدرجة أن لاعبي يونايتد طلبوا من مديرهم أن يوقع عقداً مع هذا اللاعب الشاب.

مع أول حلم

لم يمضي وقت طويل قبل أن يدفع النادي مانشستر 13 مليون جنيه استرليني لفريق رونالدو لقاء خدماته.

كانت هذه الرسوم رقماً قياسياً بالنسبة للاعب بهذا السن، لكن رونالدو لم يخيب ظن عالم كرة القدم.

وفى رونالدو Ronald بوعده في وقت مبكر في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي 2004.

سجل الأهداف الثلاثة الأولى للفريق و ساعدهم بالحصول على البطولة، واستطاع تحقيق ألقاب عديدة مع فريقه الجديد.

نحو النادي الملكي

غادر رونالدو يونايتد بعدما وافق النادي الإسباني لكرة القدم على دفع مبلغ قياسي هو 131 مليون دولاراً لقاء توقيع عقد معه.

حقق بطولات عديدة ونجاحات كبيرة للنادي الملكي سواء في الدوري المحلي أو في دوري الأبطال.

انتقل رونالدو إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في موسم 2018-2019 مقابل صفقة قدرت بـ105 مليون يورو.

في إيطاليا

ووقع رونالدو عقداً يمتد إلى 4 سنوات، وتعبتر هذه الصفقة الأعلى في تاريخ الدوري الإيطالي.

كما تعتبر أغلى صفقة لانتقال لاعب يبلغ أكثر من 30 عامًا في التاريخ.

واستطاع رونالدو تسجيل أول هدفين له مع ناديه الجديد في 16 سبتمبر أثناء مواجهة نادي لاتسيو.

أصبح النجم البرتغالي أول لاعب يصل إلى الفوز رقم 100 في مواجهات دوري أبطال أوروبا.

وحقق رونالدو أول ألقابه مع نادي يوفنتوس في شهر يناير 2019 والذي كان كأس السوبر الإيطالي 2018.

عودة إلى إنكلترا

ومؤخراً تم تداول أنباء عن إمكانية عودة الأسطورة البرتغالي إلى ناديه الأول مانشستر يونايتد بعد 12 عامًا على رحيله عن ملعب أولد ترافورد.

فاجأ يونايتد الجميع في الساعات الماضية بتحركه المفاجئ نحو النجم البرتغالي “36 عامًا” ليغلق الطريق على جاره مانشستر سيتي، بتوصله لاتفاق مع يوفنتوس بشأن ضمه.

ويتمتع رونالدو بشعبية كبيرة حول العالم، مما جعله الشخصية الأكثر متابعة على مواقع التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة.

رقم 7 ورونالدو

لطالما ارتبط النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكلٍ مستمر مع ناديه أو منتخبه بأيقونة الرقم 7 على قميصه، فقد ارتداه في بدايته مع مانشستر يونايتد.

واصل رونالدو مع رقم 7 تجربته الناجحة مع ريال مدريد، ليقرر الاستمرار به مع يوفنتوس، فأصبح من الصعب أن يقترن اسمه برقم أخر.

تحول اسمه رونالدو ورقمه إلى ماركة تجارية عالمية، تنتج الكثير من الملابس تحت مسمى وأيقونة “CR7”.

وتعود قصته مع الرقم، خلال فترته كلاعب مع نادي سبورتينج لشبونة، حين أقنعه المدرب المعتزل السير أليكس فيرجسون بالحصول على ذلك الرقم.

ويعود ذلك لقناعته أن رونالدو سيكون قادراً على الوصول لنفس المستوى، الذي وصل إليه النجوم في الفريق اللذين ارتدوا هذا الرقم من قبل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق