ميسون بيرقدار تعلن حصولها على الجنسية الألمانية وتروي قصتها مع سفارة نظام الأسد (فيديو)

ميسون بيرقدار تعلن حصولها على الجنسية الألمانية وتروي قصتها مع سفارة نظام الأسد (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت الناشطة السورية، الشهيرة بمكالماتها الهاتفية مع مسؤولي نظام الأسد، ميسون بيرقدار، حصولها على الجنسية الألمانية.

ونشرت بيرقدار فيديو على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب، أكدت فيه حصولها على الجنسية بعد قرابة عام على التقديم.

وعن سبب تأخرها في الحصول على الجنسية، قالت إن ذلك يعود لنقص في أوراقها وانشغالها بشؤون الثورة السورية والحراك الشعبي السوري.

ميسون بيرقدار تعلن حصولها على الجنسية الألمانية وتروي قصتها مع سفارة نظام الأسد (فيديو)
ميسون بيرقدار تعلن حصولها على الجنسية الألمانية وتروي قصتها مع سفارة نظام الأسد (فيديو)

قصتها مع سفارة نظام الأسد

وأضافت أنها تأخرت بسبب إهمالها نوعاً ما، ورفض نظام الأسد تجديد جواز سفرها مرتين عام 2014، متحدثة عن قصتها مع سفارة النظام في ألمانيا.

موضة ستايل

وأوضحت أن سفارة النظام ردت عليها حين سألت موظفيها عن سبب رفض تجديد جواز سفرها بأنه معروف دون توضيحه مطالبين إياها بالعودة إلى سوريا لمعرفة السبب.

وذكرت ميسون بيرقدار بأنها حصلت على البسبور المؤقت من ألمانيا وعثرت على إحدى ثبوتياتها الناقصة وتمكنت من تقديم طلب فعلي للجنسية عام 2019.

وقالت الناشطة السورية إنها على يقين أن بشار الأسد ونظامه ومسؤوليه ومواليه حزينون لحصولها على الجنسية الألمانية وأن هذا الخبر لن يسر أنصار هذا النظام.

يوم مميز

وتحدثت ميسون بيرقدار عن قسم أقسمته لحصولها على الجنسية ويتضمن ما يلي: اعترف رسمياً اني سأحترم القانون الأساسي وقوانين جمهورية ألمانيا الاتحادية.

وعلقت: “طبعاً كان فرحتي كتير كبيرة وهاد اليوم مميز بالنسبة الي ويمكن أنا كمان قصرت بحق نفسي معلش كل شي بوقتو حلو مارح أزعل”.

وأكدت لمتابعيها: “فرحانة وحبيت شارككم هذا الفرح وكل السوريين الي عم يعانو من جواز السفر الله يخلصهم من هاد النظام لحتى يقدروا يعيشو حياة كريمة”.

ميسون بيرقدار من هي؟

وميسون بيرقدار هى سيدة سورية ثائرة، بدأت باسم حركي يدعى “وسام الحرة”، وهى مقيمة في ألمانيا في مدينة برلين.

يشكل “يوتيوب” المكان الأساسي لميسون بيرقدار و تنشط فيه، من خلال توثيقها اتصالات مع رموز النظام والفنانين الموالين له وخداعهم لإيصال رسائل شعبية لهم.

وفي إحدى لقاءاتها رفضت بيرقدار المقيمة في برلين منذ 21 عاماً، الكشف عن المصدر الذي يزودها بأرقام هواتف الفنانين ورموز النظام الذين تتصل بهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق