بالتنسيق مع تركيا.. قبرص تشكل خلية أزمة لمراقبة مشكلة نفطية في سوريا

بالتنسيق مع تركيا.. قبرص تشكل خلية أزمة لمراقبة مشكلة نفطية في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وكالة الأناضول، بتشكيل قبرص التركية خلية أزمة لمراقبة تسرب نفطي من جهة السواحل السورية.

وجاء ذلك وفق، بيان نقلته الوكالة عن رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية، أرسان سانر.

وتحدث سانر عن تشكيل خلية أزمة لمراقبة التسرب النفطي من الجانب السوري نحو سواحل بلاده.

بالتنسيق مع تركيا.. قبرص تشكل خلية أزمة لمراقبة مشكلة نفطية في سوريا
بالتنسيق مع تركيا.. قبرص تشكل خلية أزمة لمراقبة مشكلة نفطية في سوريا

مراقبة التسرب

وأوضح المسؤول القبرصي، أن خلية الأزمة تشكلت في بنية رئاسة الوزراء، وأن مراقبة التسرب يتم بالتنسيق والتعاون مع تركيا.

موضة ستايل

وأوضح أن جميع الوزارات والمؤسسات المعنية تشارك في خلية الأزمة التي تعمل جاهدة للحيلولة دون وصول التسرب النفطي إلى سواحل قبرص.

ومن المتوقع وصول فريق فني مختص من تركيا إلى “فكوشا” اليوم الثلاثاء، للتباحث مع مسؤولي قبرص حول الإجراءات الواجب اتخاذها.

تصريحات تركية

وكان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، قد أكد أن بلاده ستتخذ التدابير اللازمة قبل وقوع كارثة بيئية نتيجة تسرب نفطي من الجانب السوري نحو سواحل شمال قبرص.

وأفاد رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار، أن بلاده تتابع عن كثب التسرب النفطي.

وذكر بأنه تناول هذا الأمر مع نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي ومع الجهات المعنية في بلاده.

ووفق وكالة الأناضول تربط بين جمهورية شمال قبرص التركية وسوريا المطلتان على البحر الأبيض المتوسط، حدود بحرية، حيث تبلغ المسافة بينهما 160 كيلومتراً.

تسرب نفطي

وكانت وسائل إعلام موالية قد نقلت ما قالت إنه متابعة لحادثة تسرب الفيول من أحد خزانات محطة توليد بانياس ولملمة الآثار البيئية الجانبية.

وجاء ذلك وسط جدل واسع من آلية التنظيف التي تتم بواسطة عمال بأدوات زراعية محدودة التأثير ومنها ما يعرف محلياً بـ”السطل والكريك”.

ونقلت المصادر عن محافظ النظام في طرطوس “صفوان أبو سعدى” قوله إنه تم تخصيص 10 ملايين ليرة لمعالجة المشكلة أي ما يعادل نحو 4 آلاف دولار فقط.

وزعم نظام الأسد تحديد مهلة 3 أيام للانتهاء من تلك الآثار والمخلفات التسرب داخل المحطة و15 يوماً للتسرب الواصل إلى مياه البحر كحد أعلى.

كما يزعم أن كل الإمكانيات البشرية واللوجستية بتصرف اللجنة بشكل فوري ومباشر للتخلص من الآثار البيئية التي تسبب بها تسرب الفيول براً وبحراً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق