ديمة بياعة بوزن زائد ظاهر في وجهها وجسدها ومتابعون يتساءلون: حمل أم كرش؟ (صور)

ديمة بياعة بوزن زائد ظاهر في وجهها وجسدها ومتابعون يتساءلون: حمل أم كرش؟ (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت الفنانة السورية، ديمة بياعة صورة لها خلال إجازتها في العقبة الأردنية، وتحديداً في واحة أيلة وعلقت بعبارة فيتامين البحر.

وعلى حسابها في موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، بدت ديمة في وزن زائد واضح على وجهها وجسدها، متسائلين عن سبب ذلك أهو حمل أم كرش واكتساب طبيعي للدهون.

ومازح زوج الفنانة السورية أحمد الحلو زوجته بتعليق طريف كتب فيه تعليقاً على صورتها: انتي جميلة جداً هل انت متاحة للدردشة؟

ديمة بياعة بوزن زائد ظاهر في وجهها وجسدها ومتابعون يتساءلون: حمل أم كرش؟ (صور)
ديمة بياعة بوزن زائد ظاهر في وجهها وجسدها ومتابعون يتساءلون: حمل أم كرش؟ (صور)

منطقة العقبة

ولم ترد ديمة بياعة على تعليقه واكتفت بإرفاق منشورها بعدد من الوسوم المرتبطة بمكان الاستجمام وهي واحة أيلة في منطقة العقبة في الأردن.

موضة ستايل

وفي المقابل رحب الكثير من المعلقين الأردنيين بالفنانة وتحدثوا عن أن العقبة أصبحت أحلا بوجودها فيما تساءل آخرون عن العمل الذي تصوره هناك هل هو شتي بيروت أم غيره.

وحتى الآن لا يُعرف إن كان تصوير المسلسل يجري حاليًا في الأردن، أم أن الرحلة مجرد رحلة استكشافية.

آخر أعمال ديمة بياعة

فيما تستعد ديمة بياعة لتصوير مسلسل جديد سيحمل اسم “شتي يا بيروت”، إلى جانب الفنانين: عابد فهد وسامر إسماعيل وفايز قزق ولين غرة.

كما يشارك فيه فادي أبي سمرا وإلسا زغيب، وهو من إنتاج شركة الصباح إخوان، وجاء ذلك بعدما شاركت كضيفة شرف في المسلسل المصري فارس بلا جواز.

والعمل المذكور من بطولة الفنان مصطفى قمر، والذي عُرض في موسم دراما رمضان الماضي، ليكون أول مشاركاتها في الدراما المصرية.

أشهر أعمال ديمة بياعة

وقبل المسلسل، شاركت ديمة بياعة في الجزء الثاني من ببساطة، الذي جسدت فيه عدة شخصيات، كون العمل عبارة عن لوحات منفصلة متصلة، وقد عرض عام 2019.

وبياعة فنانة من أصولٍ فلسطينية، بدأت مشوارها الفني في عمر السادسة عشر، بمساعدة من والدتها الفنانة السورية مها المصري ووالدها مدير التصوير الفلسطيني حازم بياعة.

قدمت ديمة بياعة في الدراما السورية والعربية عشرات المسلسلات، من بينها مسلسل الفصول الأربعة عام 1999، والذي كان سببًا في شهرتها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق