حافظة للقرآن الكريم .. أب سوري يبكي القلوب ويودع ابنته في إدلب بعد سنوات من رحيل شقيقها على يد نظام الأسد

حافظة للقرآن الكريم .. أب سوري يبكي القلوب ويودع ابنته في إدلب بعد سنوات من رحيل شقيقها على يد نظام الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بصور الراحلة جود شريط وشقيقها أنس الذي قضى قبل خمس أعوام على يد نظام الأسد وحلفائه جراء حملاتهم العسكرية والأمنية.

ونشر والد الراحلين محمد ياسر الشريط منشوراً عن ابنته الراحلة التي قـ.ـضت في محافظة إدلب في منطقة الضبيط والتي ودعت الحياة عن عمر يناهز 21 عاماً.

فيما كان ابنه أنس قد قضى على يد نظام الأسد في 11/10/2016 وهو في عمر ال19 بعد القبـ.ـض عليه من قبل النظام لنحو أربع سنوات دون أي سبب يذكر.

على يد نظام الأسد.. أب سوري يبكي القلوب بوداعه ابنته في إدلب بعد سنوات على رحيل شقيقها

موضة ستايل

منشور يبكـ.ـي القلوب

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الصورتين وكانت جود وهي خريج قسم علم النفس وحافظة للقرآن ومديرة روضة ومعهد لتحفيظ كتاب الله قد كتبت منشوراً تداوله العديد من المتابعين.

وقالت جود في منشورها قبل 45 دقيقة من الطلعة الجوية للنظام: “اللهم خيراً في كل اختيار ونوراً في كل عتمة وتيسيراً لكل عسير وواقعاً لكل ما نتمنى”.

وأكملت: “اللهم بحجم جمال جنتك أرني جمال القادم في حياتي وحقق لي ما أتمنى واشرح لي صدي .. اللهم الرضا الذي يجعل قلوبنا هادئة وهمومنا عابرة ومصائبنا هينة”.

قبل وقت قصير من الرحيل

وأثرت الكلمات في العديد من متابعي جود وأقربائها والناشطين الذين تداولوا منشورها على صفحاتهم، كونها ودعت الحياة بعد وقت قصير من كتابتها لتلك العبارات.

وتعمد قوات النظام وحلفاؤها بشكل دوري على تنفيذ عمليات جوية تطال منازل مأهولة بالمدنيين وتتسبب بخسـ.ـائر بشرية ومادية واسعة لاسيما في إدلب كما جرى مؤخراً.

وباتت منطقة إدلب إلى جانب شمال غربي وشمال شرقي سوريا آخر متنفس للسوريين من النظام وحلفائه وممارساتهم، وأكدت منظمة العفو الدولية أن العائدين إلى مناطق سيطرة النظام يلاقون مصيراً مظـ.ـلماً وفق تقريرها الأخير.

وتدعم روسيا وإيران نظام الأسد في ممارساته، ورغم الاتفاق الموقع مع تركيا في أستانا وسوتشي إلا أن الدول الداعمة للنظام تخالف بشكل متكرر بنود تلك الاتفاقيات.

ويطالب ناشطون تركيا بتحرك جدي وفاعل يضمن سلامة المدنيين من ممـ.ـارسات النظام وروسيا، وإعادة النظر في اتفاقياتها المرتبطة كضامن لتنفيذ المعارضة بنود أستانا وسوتشي فيما لا يلتزم النظام بأي من تلك الاتفاقات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق