الخارجية التركية تنشر نتائج جولة المشاورات الثنائية الثانية بين مصر وتركيا

الخارجية التركية تنشر نتائج جولة المشاورات الثنائية بين مصر وتركيا

مدى بوست – فريق التحرير

شاركت وزارة الخارجية التركية، نتائج الجولة الثانية من المشاورات الاستكشافية بين القاهرة وأنقرة.

ونقلت وكالة الأناضول بيان الوزارة الذي أكد أن المحادثات الاستكشافية عكست رغبة البلدين في إحراز تقدم.

وأضاف البيان أن أنقرة والقاهرة ترغبان في تحقيق تقدم حول قضايا محل نقاش، وتطبيع العلاقات.

الخارجية التركية تنشر نتائج جولة المشاورات الثنائية بين مصر وتركيا
الخارجية التركية تنشر نتائج جولة المشاورات الثنائية بين مصر وتركيا

إطار المحادثات التركية المصرية

وأردف أن الجولة الثانية من المحادثات عقدت في أنقرة الثلاثاء والأربعاء وفق الأناضول.

موضة ستايل

وجرت المحادثات برئاسة السفير سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي، ونظيره المصري حمدي لوزا.

و تناولت اللقاءات القضايا الثنائية وعدداً من القضايا الإقليمية، بما في ذلك التطورات في ليبيا وسوريا وفلسطين والمتوسط.

وتحدث الجانبان عن رغبتهما في اتخاذ مزيد من الخطوات من أجل إحراز تقدم في القضايا التي تمت مناقشتها.

موضوعات إقليمية

وحسبما رصد مدى بوست عن المصادر ذاتها، عبر الطرفان عن الرغبة في تطبيع العلاقات بين مصر وتركيا واتفقا على مواصلة المشاورات.

وتناول الوافدون قضايا ثنائية، وعددا من الموضوعات الإقليمية، مثل الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط.

ووفق البيان المشترك، “اتفق الطرفان على مواصلة تلك المشاورات والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تقدم بالموضوعات محل النقاش، والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين”.

استعادة العلاقات الطبيعية

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن وزير الخارجية المصري سامح شكري، قوله إن بلاده حريصة على “إيجاد صيغة لاستعادة العلاقات الطبيعية” مع تركيا.

و عقدت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين البلدين في القاهرة في 5 و6 مايو/ أيار الماضي.

وكانت الجولة المذكورة بناء على دعوة من الجانب المصري، وفي ختامها صدر بيان مشترك وصف المحادثات بـ”الصريحة والمعمقة”.

وبدأت الإشارات الإيجابية خلال الأشهر الماضية، و أبرزها ارتبط بتصريح لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، حول إمكانية تفاوض البلدين على ترسيم حدودهما البحرية في شرق المتوسط.

وتلت تلك المبادرة إشادة من وزير الإعلام المصري، آنذاك، أسامة هيكل، بقرارات وتوجهات الحكومة التركية الأخيرة بشأن العلاقات مع القاهرة، واصفا إياها بأنها “بادرة طيبة”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق