دعمها رئيس دولة عربية سراً ولقبت بنجمة الجماهير وزوجها رفض عملها في الفن.. قصة الفنانة المصرية نادية الجندي

دعمها رئيس دولة عربية سراً ولقبت بنجمة الجماهير وزوجها رفض عملها في الفن.. قصة الفنانة المصرية نادية الجندي

مدى بوست – فريق التحرير

نادية الجندي، فنانة مصرية من مواليد الإسكندرية ولدت في 24 مارس/آذار عام 1946.

هي ممثلة موهوبة من عائلة محافظة وكان والدها متديناً وعرفت بلقب نجمة الجماهير.

استطاعت الفنانة نادية الجندي أن تدخل عالم الفن والشهرة، عبر دور صغير في طفولتها.

دعمها رئيس دولة عربية سراً ولقبت بنجمة الجماهير وزوجها رفض عملها في الفن.. قصة الفنانة المصرية نادية الجندي
دعمها رئيس دولة عربية سراً ولقبت بنجمة الجماهير وزوجها رفض عملها في الفن.. قصة الفنانة المصرية نادية الجندي

بدايتها الفنية

وكان أول عمل سينمائي لها هو فيلم “الجميلة” عام 1958، حين كانت تبلغ 12 عامًا فقط.

موضة ستايل

تميزت بجراءتها سواء في أعمالها الفنية أو في تصريحاتها وملابسها، وتوصف بالمثيرة للجدل.

تعتبر نادية الجندي واحدة من النجمات اللاتي تركن بصمتهن في عالم الفن.

ويرجع ذلك لموهبتها الفنية ولقدرتها على تجسيد العديد من الأدوار المختلفة بجانب ملامحها الجذابة.

زواجها وحياتها الشخصية

تزوّجت الفنانة المصرية نادية الجندي مرتين طوال حياتها، المرة الأولى كانت من الفنان عماد حمدي.

كان ذلك عام 1962 وأثمر زواجها من حمدي بإنجاب ابنها الوحيد “هشام”، واستمر الزواج حتى انفصلا في عام 1974.

وتزوّجت نادية الجندي للمرة الثانية من المنتج السينمائي محمد مختار عام 1978 إلا أن زواجهما لم يستمر طويلًا.

وانفصل الزوجان عام 1995، وتربطهما علاقة صداقة جيدة حتى الآن.

وكان زواج الفنانة نادية الجندي من الفنان عماد حمدي وهي بنت 15 عامًا.

تعرفت عليه لأول مرة في فيلم “زوجة من الشارع” حيث قبلها أكثر من 7 مرات في أحد مشاهد الفيلم.

معارضة زوجها للفن

وكان حينها فارق السن بينهما 40 عامًا، وكان الفنان عماد حمدي مهتمًا بنادية حيث انتهى ذلك بزواجه منها.

وأنجب حمدي ابناً وحيداً منها وهو “هشام”، ولكن بعد انفصالهما وقبل رحيله كتب عماد حمدي في مذكراته عن زواجه.

وأكدت نادية أنه زوجها عماد كان يرفض ظهورها كما كانت غيرته كبيرة، حيث طالبها باعتزال الفن والتمثيل والتفرغ للعائلة.

لقائها بأنور السادات

ويعد فيلم “الباطنية”، من أهم الأعمال السينمائية التي قدمتها الفنانة المصرية نادية الجندي.

كان يعرض الفيلم المشاكل التي يتعرض لها المجتمع المصري وكان سبباً في تواصل الرئيس الراحل أنور السادات مع الفنانة نادية الجندي.

طلب السادات مشاهدة الفيلم خاصة بعد تعرضه للانتقاد من قبل أحد الكتاب الكبار الذي طالب بمنع عرضه.

وعلق الرئيس أنور السادات على هذا الفيلم بقوله: “ليه تنتقدوا الفيلم، ده اللى فى الحقيقة أكبر من ده وليه هنحط راسنا فى الرمل”.

بين عمالقة الفن

تمكنت نادية الجندي في أن تصنع لها اسمًا ومكانة بين عمالقة الفن، فشاركت في أعمال سينمائية ودرامية مميزة تركت فيها من روحها وأسلوبها.

ومن أبرز المسلسلات التي شاركت فيها نادية الجندي: مسلسل “الدوامة” عام 1973، ومسلسل “قطار منتصف الليل” عام 1978.

وقدمت نادية الجندي الكثير من الأفلام منها فيلم “الإمبراطورة”، “بونو بونو”، “أمن دولة”، “امرأة فوق القمة”، “ملف سامية شعراوي” وغيرها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق