صحيفة: روسيا تكرر أخطاء الاتحاد السوفياتي وتتجه لإنهاء نفسها عبر دعمها لإيران في سوريا

صحيفة: روسيا تكرر أخطاء الاتحاد السوفياتي وتتجه لإنهاء نفسها عبر دعمها لإيران في سوريا

مدى بوست – العرب اللندنية

اعتبرت صحيفة “العرب” اللندنية، في مقال للكاتب خير الله خير الله، أن روسيا تكرر أخطاء الاتحاد السوفياتي من خلال سياساتها تجاه إيران في سوريا.

ولفت المقال إلى خطوات روسيا في الجنوب السوري والسماح للمجموعات الإيرانية بكسب النفوذ هناك، مؤكداً أن نتائج ذلك لن تحقق السلام للمنطقة أجمع.

وقال الكاتب إن روسيا تدعم النظام الأقلّوي في سوريا مباشرة من جهة، وتشجع إيران على تكثيف وجودها في تلك المنطقة من جهة أخرى.

صحيفة: روسيا تكرر أخطاء الاتحاد السوفياتي وتتجه لإنهاء نفسها عبر دعمها لإيران في سوريا
صحيفة: روسيا تكرر أخطاء الاتحاد السوفياتي وتتجه لإنهاء نفسها عبر دعمها لإيران في سوريا

لا مستقبل لنظام الأسد

ومن وجهة نظر المقال، سينعكس ذلك بشكل غير إيجابي على الجميع، بمن فيهم روسيا التي لاتتعلم من أخطاء وتجارب الاتحاد السوفياتي.

موضة ستايل

وذكر الكاتب بأن روسيا ترفض إدراك حقيقة أن النظام في سوريا مرفوض من شعبه وألا مستقبل له، ولا تفسير لهذا الرفض بعد عشر أعوام مما جرى.

وأكد خير الله أن النظام يرفض هو الآخر أن يعتبر المواطن لديه أكثر من عبد، ولو كان للنظام في سوريا أي مستقبل لكانت دول الاتحاد السوفياتي باقية حتى اليوم.

وتتمثل تلك الدول بـ بولندا وألمانيا الشرقية ورومانيا وهنغاريا ورومانيا وبلغاريا وتشيكوسلوفاكيا جزء من الفلك السوفياتي حتى اليوم.

خدمة إيران في سوريا

وما تقوم به روسيا في الجنوب السوري وفق الكاتب، يصب في خدمة مشروع لإحداث تغيير ديموغرافي دائم في تلك المنطقة، التي لديها امتداد طبيعي مع الأردن وحتّى مع جنوب لبنان.

وحسب الصحيفة فإن الموقف الروسي من تلك المنطقة الحساسة يبدو غريباً إلى أبعد الحدود، خصوصاً أنه سبق لموسكو أن تعهدت بمنع إيران من إيجاد مواقع عسكرية دائمة في الجنوب السوري.

ولا يتعلق الموضوع بحماية إسرائيل بمقدار ما هو مرتبط بخلق واقع جديد على الأرض بشأن مستقبل سوريا، هذا إذا كان لها مستقبل، وهو يرتبط بمستقبل الأردن ولبنان أيضاً.

وخلص الكاتب إلى أن روسيا لا تزال تتصرف بالطريقة ذاتها منذ الاتحاد السوفياتي لذا قد تنتهي عاجلاً أو آجلاً هذه المنظومة الداعمة للأسد كما انتهى عصر السوفييت سابقاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق