قضى طفولته في الكويت وعرفه العمانيون في زمن البساطة ولقب بـ “شنجوب”.. قصة الفنان العماني صالح شويرد

قضى طفولته في الكويت وعرفه العمانيون في زمن البساطة ولقب بـ “شنجوب”.. قصة الفنان العماني صالح شويرد

مدى بوست – فريق التحرير

صالح بن عبد الله بن شويرد، فنان عماني بارز يلقب بـ “شنجوب”، وهو أحد أبرز مؤسسي المسرح العماني.

ومن أشهر أعماله “سعيد وسعيدة” و “جمعة في مهب الريح” و “صيف حار”.

صالح بن شويرد شارك في العديد من الأعمال الإذاعية والدرامية المعروفة.

قضى طفولته في الكويت وعرفه العمانيون في زمن البساطة ولقب بـ "شنجوب".. قصة الفنان العماني صالح شويرد
قضى طفولته في الكويت وعرفه العمانيون في زمن البساطة ولقب بـ “شنجوب”.. قصة الفنان العماني صالح شويرد

أبرز أعمال صالح شويرد

ومن أبرز أعماله: “شنجوب”، وكان يتناول العديد من القضايا المجتمعية في أعماله.

موضة ستايل

كما شارك الفنان الراحل في فوازير رمضان، وقضى شويرد طفولته في دولة الكويت حيث كانت تعيش أسرته.

وبعد ذلك انتقل إلى القاهرة لدراسة فن المسرح وذلك قبل أن يعود للسلطنة عام 1972 ليتم تعيينه مذيعاً في إذاعة عُمان سنة 1974.

عموماً الفنان العماني صالح شويرد هو أحد أهم مؤسسي الدراما العمانية.

صالح شويرد وزمن البساطة

وقد عرف المجتمع العماني الفنان الشهير في زمن البساطة و زمن المذياع و التلفزيون الأبيض والأسود.

عاش المجتمع العماني مع صالح شويرد، شخصيات من واقعنا، مثلاً خميسان راعي الدكان، علي الديبان، و غيرهم من الشخصيات.

وكان صالح يقدم مادة إذاعية فكاهية، أبرزها المسلسل الإذاعي العماني الكوميدي الاجتماعي.

صالح شويرد وأزمة صحية

في فترة السبعينيات “شنجوب” مع الفنانة: فخرية بنت خميس إضافة إلى مسلسل “شمساء وعبود” وغيرها.

مر الفنان العماني مؤخراً بأزمة صحية ودع على إثرها الحياة، في أحد مستشفيات عمان، بعد شهور من إدخاله إليها في مايو/أيار الماضي.

وأدخل صالح بن شويرد مستشفى خولة، قبل عدة أشهر، وأصدرت وزارة الصحة العمانية بياناً بشأن حالته الصحية في ذلك الوقت.

صالح شويرد يتصدر تويتر

وتصدر في سلطنة عمان وسم باسم الفنان الشهير بعنوان #صالح_شويرد تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولا في تويتر السلطنة.

وعن رحيل الفنان الشهير كتب المغرد خالد بن سعود اليعقوبي: “في أواخر السبعينات قبل انتشار التلفزيون كانت العائلات تلتف حول جهاز الراديو للاستماع إلى مسلسله الفكاهي شنجوب”.

وغرد يوسف علي البلوشي: “جمعة في مهب الريح .. لم يصمد جمعة ولم تهدأ الريح معلنة انتصارها على جمعة.. أحد أشهر أعمال الراحل صالح شويرد .. رحيل رائد المسرح العماني والفن الجميل”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق