السوريون في تركيا يتلقون بشائر سارة بشأن توظيف حملة الشهادة الجامعية

السوريون في تركيا يتلقون بشائر سارة بشأن توظيف حملة الشهادة الجامعية

مدى بوست – فريق التحرير

تلقى العديد من السوريين في تركيا، أنباء تتحدث عن عزم وزارة التربية التركية، توظيف حملة الشهادة الجامعية منهم وفق شروط محددة.

وجاء ذلك عقب اجتماعات مكثفة في الأيام الماضية مع اليونيسف والهلال الأحمر التركي، حول توظيف الخرِّيجين السوريين من حَمَلَة الشهادات الجامعية.

ونقل موقع نداء بوست عن مصادر قولها إن التربية التركية قررت توظيف السوريين من حَمَلَة الشهادة الجامعية ويحملون شهادة “B1” في اللغة التركية على الأقل.

السوريون في تركيا يتلقون بشائر سارة بشأن توظيف حملة الشهادة الجامعية
السوريون في تركيا يتلقون بشائر سارة بشأن توظيف حملة الشهادة الجامعية

3000 مدرس سوري

وسيخرج القرار غير المُعلَن حتى اللحظة، إلى العلن بين 13 و 14 أيلول الجاري وفق ما أضافت المصادر ذاتها وسيتم توظيف ما مجموعه 3000 مدرس.

موضة ستايل

وسيكون 2500 مدرساً داخل ملاك التربية في المدارس و500 مدرس ضِمن ملاك الهلال الأحمر التركي.

وكان معلمون سوريون قد تداولوا رسائل نصّية قالوا: إنها صدرت من مديريات التربية الفرعية في الولايات، ومن مديري مدارسهم، يبلغونهم فيها بانتهاء عقود تطوُّعهم.

وترتبط تلك العقود مع منظمة “اليونيسف” وظن الكثيرون أنه تم الاستغناء عن خدماتهم داخل المدارس التركية بشكل كامل.

أنباء قد تعيد الأمل

وفي 28 أغسطس/آب الماضي، انتشرت أنباء جديدة، قد تعيد الأمل لآلاف المعلمين السوريين في تركيا، بعد انتهاء عقودهم الموقعة مع منظمة الأمم المتحدة.

ونقلت وسائل إعلامية عن “الهيئة التربوية السورية”، حديثها عن مصير المعلمين السوريين بعد تواصلها مع إدارات بعض المدارس.

وأكدت المصادر أن إدارات المدارس التركية، ستتواصل خلال الأيام المقبلة مع المعلمين السوريين لإبلاغهم بتوقيع عقود جديدة.

وقد تعيد تلك العقود السوريين إلى عملهم، بعد فصلهم في وقت سابق، لانتهاء عقودهم الموقعة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة.

وأوضح بيان للهيئة التربوية السورية، أن نسبة كبيرة جداً من المعلمين، تُقدر بنحو 7865 مدرساً، سيعودون لمراكز عملهم السابقة.

قوائم منتظرة

وسيفرز إلى مراكز التعليم الشعبي، من لم يقبل مدراء مدارسهم إعادتهم للعمل، والهدف من ذلك متابعة الطلاب السوريين المتسربين.

وحصلت الهيئة على تلك المعلومات، حسب قولها بعد التواصل مع جهات تربوية مختصة، ولفتت إلى توزيع قوائم المدرسين المعادين.

وتم توزيع القوائم على مديريات التربية في الولايات التركية كافة، و تحتاج التعليمات لوقت لتدخل حيز التنفيذ ولتصبح قرارات رسمية.

وحتى الآن لم تأخذ التعليمات وفق المصادر أي صفة رسمية، بعد انتهاء عقود المعلمين السوريين في تركيا، منذ شهر تموز/يوليو الماضي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق