شبيهة كيم كاردشيان تروي قصة هروبها من طالبان ومغادرتها أفغانستان

شبيهة كيم كاردشيان تروي قصة هروبها من طالبان ومغادرتها أفغانستان

مدى بوست – فريق التحرير

لفتت وسائل إعلامية الأنظار إلى قصة الفنانة الأفغانية الشهيرة أريانا سعيد، المعروفة بشبهها بنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

و أريانا سعيد، هي أشهر مغنية في أفغانستان يتابع حسابها على “إنستغرام” 1.4 مليون شخص، وتشبه بمظهرها نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان.

وعُرفت أريانا بأنها تدافع عن حقوق النساء وتؤكد أن النساء في بلادها اليوم أصبحن أكثر تثقيفا ومعرفة بحقوقهّن مما كانت عليه الحال سابقًا.

شبيهة كيم كاردشيان تروي قصة هروبها من طالبان ومغادرتها أفغانستان
شبيهة كيم كاردشيان تروي قصة هروبها من طالبان ومغادرتها أفغانستان

قصة أريانا في كابل

وتصدر اسم أريانا حديث الجمهور العربي في الآونة الأخيرة، وروت الفنانة بنفسها كيف نجت وهربت من أفغانستان عقب سيطرة طالبان على العاصمة كابل.

موضة ستايل

وذكرت سعيد أنها لجأت إلى أقرباء قبل محاولة الهروب في اليوم التالي، فيما وقف أشخاص تابعون لحركة طالبان في محيط المطار لتكون نجاتها أصعب.

وقالت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا إنها خلال الفترة الأخيرة، تمت مراقبتها بشكل كبير لدرجة أنها لم تستطع التنقل بحرية.

ذي أفغان ستار

وتمت مراقبتها بكل كبير بعدما ترأست لجنة تحكيم برنامج المواهب الغنائية “ذي أفغان ستار” على قناة “طلوع نيوز” المستهدفة.

وأشارت إلى أنها تقنعت بالأسود وتكمّمت ووضعت نظّارة زائفة واصطحبت معها أحد أقرباء مدير أعمالها واستقلت سيارة ليظهرا وكأنّهما عائلة عادية.

و استقل خطيبها ومدير أعمالها “حسيب سيّد” سيارة أخرى، وأخذ الاثنان يتواصلان عبر جهاز اتصال لاسلكي، و عندما وصلا بالقرب من المطار، دخل مدير أعمالها طريقه وسط جمع غفير.

في حين رفضت القوات الأمريكية في بادئ الأمر السماح لهما بالمرور، معطين الأولوية للرعايا الأمريكيين، إلا أن أحد المترجمين تعرّف على حسيب وقال لهم إنه شريك أشهر مغنية أفغانية وهناك حاجة لإنقاذ حياتها.

ونقل الشريكين بفضل هذا المترجم، إلى قطر ثم الكويت فالولايات المتّحدة، قبل أن يستقرّا في إسطنبول.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق