مركز دراسات: 3 أسباب وراء تجدد انخفاض الليرة السورية

مركز دراسات: 3 أسباب وراء تجدد انخفاض الليرة السورية

مدى بوست – فريق التحرير

أرجع مركز جسور للدراسات، أسباب تراجع قيمة الليرة السورية، أمام العملات الأجنبية وخسارتها ما يقارب 10% من قيمتها منذ مطلع الشهر الحالي.

ووصل سعر الدولار الواحد في السوق السوداء إلى نحو 3500 ليرة سورية في دمشق، بعد فترة استقرار نسبية قرب مستويات 3100 ليرة للدولار الواحد.

وتحدث المركز في تقرير له عن ثلاثة أسباب وراء ذلك، أولها يتعلق بزيادة المعروض النقدي.

مركز دراسات: 3 أسباب وراء تجدد انخفاض الليرة السورية
مركز دراسات: 3 أسباب وراء تجدد انخفاض الليرة السورية

المعروض النقدي

وأوضح التقرير أن النظام بعد أن تمكن من المحافظة على سعر الصرف ثابتاً في الأشهر الماضية، نتيجة ضبط المعروض النقدي، زاد رواتب الموظفين في مطلع آب/أغسطس الماضي.

موضة ستايل

و أدى ذلك لزيادة المعروض النقدي مرة أخرى وانخفاض قيمة الليرة، أما السبب الثاني، يرجع إلى الرفع المتكرر لأسعار الوقود والسلع الأساسية.

و رفع النظام سعر ليتر “البنزين 95” في تموز/يوليو الماضي إلى ثلاثة آلاف ليرة.

ارتفاع الأسعار

وكانت تلك المرة الرابعة خلال هذا العام، ما انعكس على ارتفاع مجمل الأسعار، الأمر الذي أدى إلى زيادة معدل التضخم.

أما السبب الثالث، وفق التقرير، يرتبط بالأزمة في لبنان، وارتفاع مستواها الذي يمثل متنفساً للسوريين لجهة تأمين معظم احتياجاتهم.

ومع بدء الأزمة اللبنانية ارتفع إدخال السلع بشكل غير قانوني إلى سوريا، ثم وصلت السوق اللبنانية لحالة تشبه الجفاف، ما خفض الفوائد.

الوضع الاقتصادي

وخلص التقرير إلى أن انخفاض قيمة الليرة لا يمكن أن ينفصل عن الوضع الاقتصادي المتراجع إلى أدنى مستوياته في سوريا.

ورجح المركز مزيداً من الانخفاض مع استمرار النظام في تخصيص الموارد القليلة من النقد الأجنبي لتمويل العمليات العسكرية بدل الدفاع عن الليرة وضبط الأسعار.

و سيؤدي ذلك بدوره إلى المزيد من الارتفاع في أسعار معظم السلع واستمرار انخفاض قيمة الليرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق