أسعار الليرة السورية والتركية مقابل العملات والذهب الثلاثاء 14 أيلول 2021

أسعار الليرة السورية والتركية مقابل العملات والذهب الثلاثاء 14 أيلول 2021

مدى بوست – فريق التحرير

شهدت أسعار العملات والذهب تغييرات بسيطة مقابل الليرة السورية والتركية، مقارنة بالأيام الماضية، مع افتتاح اليوم الثلاثاء 14 أيلول/سبتمبر 2021

وبلغ سعر الدولار الواحد مقابل الليرة السورية في دمشق 3445 وفي حلب 3490 أما في إدلب سجل الدولار مقابل الليرة 3475.

وسجل اليورو الواحد مقابل الليرة السورية سعر 4133 في العاصمة السورية دمشق، فيما سجل اليورو في حلب 4128 أما في إدلب بلغ سعر الواحد منه 4110 ليرة سورية.

أسعار الليرة السورية والتركية مقابل العملات والذهب الثلاثاء 14 أيلول 2021
أسعار الليرة السورية والتركية مقابل العملات والذهب الثلاثاء 14 أيلول 2021

الذهب في سوريا

وبلغ سعر الذهب مقابل الليرة السورية في دمشق عيار 18 للغرام الواحد 150815وعيار 21 بلغ سعره 175846 أما عيار 24 سجل للغرام الواحد 200878.

موضة ستايل

وسجل سعر غرام الذهب الواحد في حلب عيار 18 للغرام الواحد 150608 وعيار 21 بلغ سعره 175605 أما عيار 24 سجل سعر 200602.

في إدلب سجل غرام الذهب الواحد عيار 18 نحو 149974 وعيار 21 بلغ سعره 174866، أما عيار 24 سجل سعر 199758.

الذهب والليرة التركية

الليرة التركية الواحدة مقابل السورية سجلت في إدلب سعر 412 وفي حلب 414 ليرة أما في دمشق بلغ سعرها 415 ليرة.

في تركيا بلغ سعر الدولار الواحد مقابل الليرة التركية 8،44 فيما سجل اليورو سعر 9،99 ليرة.

أما الذهب سجل سعر 364 بالنسبة للغرام الواحد عيار 18 أما عيار 21 سجل سعر 424 وعيار 24 بلغ سعره 485 ليرة تركية.

إيقاف معاون وزير التجارة

ومؤخراً أفادت وسائل إعلامية بإيقاف وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، عمرو سالم، التفوضيات الممنوحة لمعاونه للشؤون الفرعية، جمال الدين شعيب.

وجرى قرار الإيقاف بدءاً من تاريخ 11 من الشهر الجاري، وحتى تاريخ يتم تحديده لاحقاً ويرجع للتحقيق بشبهات فساد، فيما يخص الصلاحيات الممنوحة له.

وتم تعيين شعيب معاوناً لوزير التجارة الداخلية في الشهر العاشر من عام 2013، وشغل سابقاً عدة مناصب، منها مدير وحدة تبريد الغوطة.

كما شغل منصب مدير التجارة الخارجية في المؤسسة العامة للخزن، وهو يحمل إجازة في الهندسة الزراعية من جامعة دمشق.

ومؤخراً شهدت مختلف المواد الرئيسية في سوريا عودة للطوابير والازدحام فضلاً عن ارتفاع أسعارها وندرتها في السوق إلى جانب انتشار الواسطات ووسائل الفساد للحصول عليها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق