هادي البحرة: السوريون لم يلمسوا جهوداً أممية جادة في العملية السياسية السورية

هادي البحرة: السوريون لم يلمسوا جهوداً أممية جادة في العملية السياسية السورية

مدى بوست – فريق التحرير

عبر الرئيس المشارك للجنة الدستورية السورية عن المعارضة، هادي البحرة، عن غضب السوريين من تعامل الأمم المتحدة مع القضية السورية.

وأكد البحرة في تصريحات نقلتها مواقع إعلامية سورية، أن السوريين لم يلمسوا جهوداً جادة من الأمم المتحدة في العملية السياسية تجاه سوريا.

وأوضح أن الأمم المتحدة لم تعمل بشكل جاد لتنفيذ قرارات مجلس الأمن واتخاذ خطوات جدية للتوصل إلى حلول تنهي معاناة السوريين وتخلق بيئة آمنة لهم.

هادي البحرة: السوريون لم يلمسوا جهوداً أممية جادة في العملية السياسية السورية
هادي البحرة: السوريون لم يلمسوا جهوداً أممية جادة في العملية السياسية السورية

عودة طوعية للاجئين

ولا يمكن تحقيق العودة الطوعية والكريمة للاجئين إلى منازلهم وفق البحرة دون إنجاز الحل السياسي وفق القرار 2254.

وأشار إلى أن السوريين باتوا ينظرون إلى المجتمع الدولي بوصفه لا يستطيع تأمين حماية المدنيين وضمان التزام النظام بما يوقعه من اتفاقيات.

واعتبر البحرة أنه “لا يمكن عقد الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة دون موافقة رسمية، والتزام بمضمون العمل من الأطراف كافة”.

ويتسبب استمرار النظام بالأعمال العسكرية، باستمرار الأزمة وتراجع الاقتصاد ولا يخلق بيئة آمنة للعملية السياسية وفق ما أضافه البحرة.

دعم جاد لسوريا

وتحدث هادي البحرة عن عدم وجود الدعم الجاد والكافي من الدول الفاعلة في سوريا، وعلى وجه الخصوص أعضاء مجلس الأمن.

وأردف أن الغاية من الاجتماع الأخير مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، وضع المعارضة بصورة تطورات ونتائج الجهود التي يبذلها لدفع العملية السياسية.

وأكد على ضرورة الوصول إلى قبول الأطراف كافة بمنهجية العمل والنقاش في اللجنة الدستورية بما يسهم في تقدم عملها على هذا المسار.

المصادر: الشرق سوريا – بلدي نيوز

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق