إلهام شاهين تكشف عن وصيتها: سأتبرع بأعضائي بدل ما ياكلها الدود (فيديو)

إلهام شاهين تكشف عن وصيتها: سأتبرع بأعضائي بدل ما ياكلها الدود (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت الفنانة المصرية إلهام شاهين عن وصيتها بعد وفاتها في مداخلة مع مواطنها الإعلامي عمرو أديب عبر برنامج “الحكاية”.

وأعلنت إلهام شاهين أنها أوصت عائلتها بالتبرع بأعضائها بعد وفاتها لاستخدامها من أجل أغراض علمية أو للمساعدة في شفاء المرضى.

وقالت شاهين في مداخلتها، إن الجسم لن تكون له فائدة بعد الوفاة، وهي ترغب في أن تفيد شخص آخر بأحد أعضائها لو أمكن ذلك.

إلهام شاهين: نفسي تنتشر ثقافة التبرع بالأعضاء 

وأضافت شاهين إنها لا تمانع في أن تستخدم أعضاؤها لأغراض علمية في كلية الطب، إنما تشجع على الأمر، كاشفةً عن اسم صاحب المبادرة وهو الدكتور “خالد المنتصر”، مؤكدةً دعمها له بشكل كامل.

وفي هذا السياق، طالبت إلهام شاهين بإنشاء جهة في الدولة تقنن التبرع بأعضاء الجسم بعد الوفاة، مضيفةً أمنيتها بانتشار هذه الثقافة.

وقالت إلهام شاهين: “نفسي تنتشر هذه الثقافة، وإيه أهمية جسمنا بعد ما نموت.. هياكله الدود خلاص، لكن لو أنا أقدر أعيش حد من غير ألم ولا أدوية إيه المانع، ممكن حد ياخد الكلى وحد ياخد الكبد وحد ياخد قرنية العين”.

وأضافت أنها ستتبرع بالأجزاء السليمة من جسدها لمن يحتاجه، مبينةً أنها ترى أن الأمر فيه خير كبير وصدقة جارية كونها تساعد إنسان لعيش حياة كريمة.

ولفتت إلهام شاهين إنها استشارت عدداً من رجال الدين “المستنيرين” في هذا الشأن، مبينةً أنهم أكدوا لها أن التبرع بالأعضاء يعتبر “حلالاً”.

من هي إلهام شاهين؟ 

هي ممثلة مصرية ولدت في 3 يناير 1960 ، و تعتبر واحدةٌ من ألمع نجوم الدراما والسينما المصرية بين أبناء جيلها من الفنانين.

ولدت شاهين في حي مصر الجديدة بالقاهرة، ودرست في مدرسة نوتردام، في عام 1982 حصلت على بكالوريوس التمثيل من معهد الفنون المسرحية، وانطلقت مسيرتها الفنية من خلال خشبة المسرح.

وبدأت مسيرتها الفنية عندما قدمها المخرج كمال ياسين في مسرحية “حورية من المريخ”، وشاركت في العديد من المسرحيات منها “قنبلة الموسم”، و”المتحذلقات”، و”المصيدة”، و”بستان الوهم” و”النسانيس”.

أما الانطلاقة الحقيقية لها فكانت من السينما وتحديدا من فيلم “أمهات في المنفى” عام 1981، وبعده فيلم “العار” عام 1982 والذي كان بدايةً لشهرتها وانطلاقتها الفنية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق