كاتبة مسلسل “صالون زهرة” تكشف عن مشاهد محذوفة من العمل

كاتبة مسلسل “صالون زهرة” تكشف عن مشاهد محذوفة من العمل 

مدى بوست – فريق التحرير 

انتهى، يوم أمس الأربعاء، عرض المسلسل الكوميدي الجديد “صالون زهرة” للنجمين نادين نجيم ومعتصم النهار.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالنهاية السعيدة للمسلسل الذي تفاعلوا مع أحداثه طوال فترة عرضه.

وعلى الرغم من أن كثيرين أبدوا إعجابهم بنهاية المسلسل مشيدين بقدرة الكاتبة نادين الجابر على تقديم الحبكة المميزة البعيدة عن التكرار والتي تجذب المشاهد لمتابعة تطورات القصة، إلا أن البعض رأى أن النهاية كانت مخيبة وغير مفهومة وسلاسلها مفقـ.ـودة.

مشاهد محذوفة من مسلسل “صالون زهرة”

وفي التفاصيل، أبدت إحدى المتابعات استغرابها من نهاية المسلسل وطرحت العديد من الأسئلة حول الأحداث والشخصيات، ليأتي الرد من كاتبة العمل.

الرد أتى سريعاً من كاتبة المسلسل “نادين جابر” التي كشفت وجود مشاهد محذوفة من النص لم يتم تصويرها كانت ستجيب المشاهد عن تساؤلاته حول الحلقة الأخيرة، لافتةً إلى أنها ربما لم تصوّر بسبب ضيق الوقت.

وقالت جابر في تدوينة عبر تويتر رداً على إحدى المتابعات: “للأسف لأنو فيه مشاهد مكتوبة ما تصورت من بينها هالمشاهد، بعتقد بسبب ضيق الوقت”.

كاتبة صالون زهرة تكشف عن مشاهد حذفت منه

وكشفت جابر عن المشاهد المحذوفة في ردٍ لها على متابعة أخرى: “زهرة بتعترف ببنتها قدام الكل وبتقلن هاي ياسمين يونس الخ، وبتتصالح مع بيها لأنو بيطلع كان عارف انها مغتـ.ـصبة و عندا بنت بس ما قادر يقلها”.

وأضافت: “فادي و لينا ما بيرجعوا، بيقلها فينا نتعرف عن جديد، كبداية لفرصة ثانية، مرام بتفل لأنو أنس بيعترفلها بحبو لزهرة، يوسف بيترك الحي”.

ولفتت نادين الجابر إلى العمل حقق نجاحاً لافتاً وحظي بإعجاب عدد كبير من الأشخاص، مشيدةً بجهود جميع المشاركين قائلةً: “المهم الحمدلله العمل نجح والأصداء حلوة، الكل أبدع”.

مسلسل صالون زهرة 

ومسلسل “صالون زهرة” مكون من 15 حلقة فقط، من بطولة نادين نسيب نجيم ومعتصم النهار وزينة مكي وطوني عيسى ولين غرة تأليف نادين جابر وإخراج جو بو عيد، ومن إنتاج شركة الصباح للإنتاج الفني.

ودارت أحداث المسلسل في إطار إجتماعي حول قصص النساء وقضاياهن وهواجسهن بأسلوب كوميدي ودرامي معاً، كما سلط الضوء في جزء منه على انفـ.ـجار مرفأ بيروت، والضرر الذي لحق بصالون زهرة.

تم تصوير الجزء الأكبر من “صالون زهرة” في أحد أحياء بيروت الشعبية، بحيث جُهز الشارع بشكل كامل ليتناسب مع أجواء العمل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق