سوزان نجم الدين تثير سخرية الجمهور: “راقبوني في أمريكا لتجسيد مارلين مونرو”

سوزان نجم الدين تثير سخرية الجمهور: “راقبوني في أمريكا لتجسيد مارلين مونرو” 

مدى بوست – فريق التحرير  

أثارت الممثلة السورية سوزان نجم الدين ضجة واسعة بعد إعلانها عن ترشيحها لأداء شخصية مارلين مونرو في فيلم عالمي.

وأحدثت تصريحات نجم الدين حالة من السخرية بين الجمهور، بسبب حديثها عن الطريقة التي تم اختيارها من خلالها.

وقالت سوزان نجم الدين في حديثه لبرنامج “ترندنغ” إنها فوجئت أثناء تواجدها في الولايات المتحدة الأمريكية مع أولادها، بسيدة تراقبها لعدة أيام.

هل ستجسد سوزان نجم الدين شخصية مارلين مونرو في فيلم عالمي 

وأشارت نجم الدين إلى أنها توجهت إلى هذه السيدة بعد تكرار رؤيتها، لسؤالها عن سبب ملاحقتها لها، لتجيبها الاخيرة بأنها تعمل في شركة تجري “كاستنج” لشخصية مارلين مونرو.

الممثلة سوزان نجم الدين لفتت إلى أنها لم تكترث لكلام الفتاة، واعتقدت أن الأمر مجرد مزحة، لكن عندما أطلَعتها الفتاة على المشروع صدقتها، مضيفة أنها لم تكن تعلم بعملها كممثلة، وفرحت كثيراً عندما علمت بالأمر.

وأوضحت نجم الدين أنها أجرت أكثر من جلسة تصوير بملامح وتعبيرات ومكياج الممثلة الراحلة مارلين مونرو.

تفاعل الجمهور

الجمهور لم يأخذ تصريحات سوزان نجم الدين على محمل الجد، واعتبر أن القصة هي مجرد “تأليف” من الفنانة السورية.

ومما جاء في تعليقات الجمهور في هذا السياق: “لا تعليق”، “احكي شي يتصدق لا ومصدقة حالها!”، “انتي روحي حبيبتي عمنهاتن بنيويورك سيتي ..وشوفي النسوان هناك.. ..عالفرازه.. يعني تركت كل هدول ولاحقتك انتي.. احكي كذبه بتتصدق.. المشكله مصدقه حالها انها حلوه”.

وبالمقابل، عبر البعض عن مساندته لسوزان نجم الدين، منتقدين حالة السخرية التي غلبت على التعليقات.

آخر أعمالها 

وعلى صعيد آخر، تجري الفنانة سوزان نجم الدين حالياً تصوير مشاهدها في مسلسل “بيوت من ورق” مع المخرج أسامة شهاب الحمد.

يذكر أن سوزان نجم الدين انتهت من تصوير مشاهدها في فيلم “تماسيح النيل”، ولم يتحدد بعد موعد عرضه.

من هي سوزان نجم الدين؟

سوزان نجم الدين؛ هي ممثلة فنانة سورية شهيرة، من مواليد دريكيش في طرطوس، في الـ 24 من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1966.

تمتلك الفنانة سـوزان نجم الدين موهبة فنية كبيرة، بالرغم من أنها ليست فنانة أكاديمية، فهي خريجة كلية الهندسة المعمارية.

وبدأت التمثيل وهي طالبة واستطاعت أن تبدع في المجالين، فكان مشروع تخرجها عن “أوبرا دمشق”، وحصلت على المرتبة الأولى على دفعتها.

بداية نجم الدين كانت من فرقة زنوبيا للفنون الشعبية، حيث قدمت مع الفرقة مجموعة من العروض لمدة عامٍ ‏ونصف على خشبة مسرح الحمراء، ثم جسدت بعض الأدوار الصغيرة في التلفزيون.

شكلت مع الفنان أيمن زيدان ثنائي فني ناجح جداً في التسعينات وبداية الألفية الثالثة، حيث شاركته بطولة مسلسلات: نهاية رجل شجاع، المهر الدامي، حنين، طيور الشوك، زوج الست.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق