نسرين طافش تنتقد أغاني أديل: “بعمري ما سمعت غنية كاملة إلا وغيرت المحطة”

نسرين طافش تنتقد أغاني أديل: “بعمري ما سمعت غنية كاملة إلا وغيرت المحطة” 

مدى بوست – فريق التحرير

انتقدت الممثلة السورية الفلسطينية نسرين طافش لون الأغاني الذي تعتمده المغنية البريطانية الشهيرة أديل أدكنز.

جاء ذلك في منشور لنسرين عبر خاصية الستوري في إنستغرام، تعليقاً على النجاح الكبير الذي حققته أغنية أديل الجديدة التي حملت اسم  “Easy On Me”.

واعتبرت نسرين في منشورها أن اللون الموسيقي الذي تعتمده أديل جاذباً للطاقة السلبية، مبينةً أنها لم تستمع يوماً لأغاني أديل كاملةً.

نسرين طافش- إنترنت

نسرين طافش: “بستغرب من الناس الي بتمجد النكد”

وأشارت نسرين طافش إلى أنها تعمد إلى تغيير المحطة مباشرةً أو إيقاف أغنيتها التي تكون قد خرجت بشكلٍ عشوائي.

وأبدت الفنانة السورية استغرابها من الأشخاص الذين يمجدون النكد والمشاعر المنخفضة واستجداء المشاعر التي تجعل المرء بعيداً عن تجلي نواياه بيسر حسب تعبيرها.



وأوضحت نسرين أنها شخص حساس ويحب الحب لكنها تحرص على سماع أغاني الشجن بنية تفريع ما بداخلها من طاقة ومشاعر سلبية.

وأضافت نسرين طافش قائلةً: “بختار أغاني شجن وشوق دافية مش نكد وألم وعذاب.. ومش لأجلد نفسي”.

نسرين طافش عن انتقادها لأغاني أديل: لا أناقش أفراداً بل أفكاراً 

وشددت طافش على أن انتقادها موجه للون الموسيقي وليس للمغنية البريطانية، قائلةً إنها لا تناقش أفراداً بل أفكار.

وقالت إنه عندما يتعرض الإنسان طوال الوقت إلى جرعات عالية من النكد كالموجودة في أغاني أديل وغيرها، لن يجد وقتاً لجذب السعادة.

وأوضحت نسرين: “لأنك لا تجذب ما تريد بل تجذب ما أنت عليه.. لوكانت مشاعرك نكد رح تجذب نكد لو مشاعر فوق رح تجذب الخيرات والمعجزات”.

وأردفت أنه من المستحيل جذب المشاعر العالية في حال كان الإنسان في حالة منخفضة، مضيفةً: “هاد مش فقط ذوق شخصي هاد وعي لمشاعري ولشو بدي أجذب فعلاً.

نجاح هائل لأغنية أديل “Easy on Me”

يذكر أن المغنية البريطاني أديل أطـ.ـلقت أول أمس أغنيتها الجديدة بعنوان “Easy on Me”، عبر قناتها على يوتيوب.

وقد حققت الأغنية مشاهدات قياسية تجاوزت الـ 18 مليون مشاهدة في أول 10 ساعات، ووصلت حتى الآن إلى نحو 65 مليون مشاهدة.

كما حصـ.ـدت الأغنية أكثر من 3 ملايين إعجاباً، فيما وصل عدد التعليقات لأكثر من 184 ألف تعليق، حتى الآن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق