إعلامي تونسي يصف نيللي كريم بـ “النكدية” وحواره معها بـ “المرهق”

إعلامي تونسي يصف نيللي كريم بـ “النكدية” وحواره معها بـ “المرهق” 

مدى بوست – فريق التحرير

وصف الإعلامي التونسي “الهادي زعيم” الممثلة المصرية “نيللي كريم” بـ “النكدية” بعد أن أجرى معها حواراً إذاعياً مؤخراً.

وكان الهادي زعيم قد استضاف الممثلة نيللي كريم في برنامج ”كورنيش – Corniche“، الذي يقدمه على إذاعة ”موزاييك إف إم.

وأعرب الهادي عن ندمه لاستضافة نيللي في برنامجه، مؤكداً أن حواره معها كان من أكثر الحوارات المرهقة التي أجراها خلال مشواره المهني.

نيللي كريم
الفنانة المصرية نيللي كريم-فيسبوك

إعلامي تونسي نادم على حواره مع نيللي كريم

وقد أوضح الإعلامي التونسي قائلاً إن نيللي شخصية نكدية للغاية، مرجحاً أن تكون الأدوار النكدية التي جسدتها على الشاشة هي السبب وراء ذلك.

وقال زعيم إن حواره مع الفنانة نيللي كريم كان صعباً؛ إذ كانت ترد على كل سؤال بإجابة مقتضبة ومختصرة ولا تعطي مجالاً لاستكمال الحديث.

وتشتهر نيللي كريم بأدائها أدوار النكد، حتى أنها لقبت بـ “سيدة النكد” بسبب ما تقدمه من أعمال تجسد فيها الحـ.زن والمعـ.اناة التي تعيشها السيدات في الحياة، الأمر الذي دفع جمهورها لمطالبتها بالتخفيف من جرعة الحزن في أعمالها لتحدث بدورها الكوميدي في مسلسل “بـ100 وش” بعد سنوات طويلة من الدراما تغييراً مفاجئاً لمحبيها.

نيـللي كريم.. من هي؟ 

نيللي كريم؛ ممثلة و عارضة أزياء و راقصة باليه مصرية، مواليد 18 ديسمبر عام 1974، في مدينة الاسكندرية، لأب مصري من مدينة الزقازيق، محافظة الشرقية وأم روسية.

سافرت مع عائلتها وهي في السادسة من عمرها، لتقيم بروسيا نحو عشرة أعوام، حيث أنهت هناك دراستها المدرسية، ثم عادت وعائلتها إلي مصر عام 1991.

بعد عودتها لمصر، اشتركت في دار الأوبرا المصرية، وبدأت مشوارها في فن الباليه، وكانت تعتبر واحدة من أفضل راقصات البالية في دار الأوبرا.

ظهرت لأول مرة على شاشات التلفزيون عام 1995 كراقصة باليه في المسلسل المصري ألف ليلة وليلة، الذي عرض في شهر رمضان آنذاك، وفي عام 1999 كانت بطلة فوازير حلم ولا علم.

وقبل أيام، تم تكريم الفنانة نيللي كريم بجائزة الإبداع من مهرجان ”أيام قرطاج السينمائية“ عن مسيرتها الفنية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق