باسل حيدر: سلافة معمار ممثلة استثنائية وأمل عرفة خليفة منى واصف في سوريا (فيديو)

باسل حيدر: سلافة معمار ممثلة استثنائية وأمل عرفة خليفة منى واصف في سوريا (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري باسل حيدر في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا؛ للإجابة عن بعض الأسئلة الفنية والشخصية ضمن برنامج “في فخ”، وتطرق الحديث لمشاركته في الجزء الثالث من مسلسل حارة القبة.

صرح حيدر بأن مسلسل حارة القبة هو مسلسل البيئة الشامية الأفضل في رمضان الماضي، وقد كان يتوسم خيرًا في مسلسل الكندوش، لكنه لم يكن على قدر التوقعات لأسبابٍ لا يدركها.

واعتبر حيدر أن الحالة الجماهيرية “القطيعية” -بحسب وصفه- من أسباب عدم نجاح الكندوش، فمع عرض الحلقات الأولى وظهور بعض الأصوات المنتقدة للعمل، أصبح الجميع يراه عمل غير جيد.

متزوج ولديه ولدين ويرفض انتقاد الدراما العربية المشتركة.. قصة الفنان السوري باسل حيدر

حارة القبة عمل متكامل

أكد الفنان باسل حيدر بأن هناك إجماع تام على أن حارة القبة عمل متكامل، حتى من وصفهم بالمغرضين اعترفوا بجودة العمل من حيث النص واللون والإخراج.

وعن رأيه في انسحاب الفنانة سلافة معمار وحلول الفنانة رنا شميس بديلة لها، قال: “مما لا شك فيه أن سلافة معمار ممثلة استثنائية ورنا شميس ممثلة لها حضور (بتطير العقل)، لكن أخشى ما أخشاه أن المقارنة لن تكون في صالح رنا”.

وأكد أن الجمهور يرى معمار في شخصية أم العز ولن يتقبل أي ممثلة أخرى مهما كانت إمكانياتها الفنية، منوهًا إلى أن التغيير يعود لأسباب متعلقة بمعمار والشركة المنتجة لم يوضحها.

وعن دور الفنانة أمل عرفة في الجزء الثالث من حارة القبة، أشاد بموهبتها إشادة كبيرة واعتبرها خليفة الفنانة منى واصف في سوريا، متمنيًا لواصف العمر الطويل.

باسل حيدر.. من هو؟

باسل حيدر: فنان سوري من مواليد 30 يناير عام 1976 في مدينة اللاذقية السورية، بدأ مشواره الفني عام 1997، بالمشاركة في مسلسلات: الموت القادم إلى الشرق، العوسج، الكواسر.

انطلاقته الحقيقية كانت من مسلسل زمن الوصل: حكاية أندلسية، الذي عُرض عام 2002 وأخرجه الممثل والمخرج عارف الطويل، وفي نفس العام شارك في مسلسل أبو الطيب المتنبي.

آخر أعمال حيدر على شاشة التليفزيون، مسلسلات: حارس القدس، العميد، سنة تانية زواج، حارة القبة ج1، باب الحارة ج11، وانتهى مؤخرًا من تصوير دوره في مسلسل الضفدع المنتظر عرضه قريبًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق