إطلالة جديدة تعرض ليليا الأطرش للانتقادات ومتابعون: “لا تشوفك أم عصام طالعة هيك” (فيديو)

إطلالة جديدة تعرض ليليا الأطرش للانتقادات ومتابعون: “لا تشوفك أم عصام طالعة هيك” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

أطلت الممثلة السورية “ليليا الأطرش” على جمهورها ومحبيها بفستان جلدي أسود في أحدث ظهور لها على السوشيال ميديا.

ونشرت ليليا الأطرش مقطع فيديو ظهرت فيه وهي تتمايل على أنغام أغنية “عالسريع” للمغني السوري “ناصيف زيتون”.

ولفتت ليليا الأطرش، المعروفة بنشاطها الكبير على حسابها في إنستغرام، بإطلالتها الأنيقة، إذ تفاعل معها عدد كبير من متابعيها متغزلين بجمالها وأناقتها.

تفاعل الجمهور

وبالمقابل، تعرضت الفنانة السورية للعديد من التعليقات السلبية التي انتقدت جرأة إطلالتها، ومما جاء في التعليقات في هذا السياق: “يا باطل يا عصام”، “شكلك خارجة من غرفة النوم فوراً ع برا”، “وينك يا عصام يا باب الحارة”، “لا تشوفك أم عصام طالعة هيك”، “ولك عصام تعا شوف لطيفة”.

كما انتقد آخرون تغير ملامحها فقالوا: “أين هي ليليا الأطرش أنا لا أراها ولا حتى بقاياها”، “يا لطيف شو عم تبشعي حالك”، “كلكم شبه بعض استنساخ”.

من هي ليليا الأطرش؟

ليليا الأطرش؛ هي ممثلة سورية من مواليد محافظة السويداء في الثامن عشر من أغسطس/ آب 1977، وهي ابنة السياسي نشأت الأطرش.

بدأت مشوارها الفني في عمر الـ 14 كفتاة إعلانات، واختاره الفنان ياسر العظمة للمشاركة في مرايا 1995، ورغم شغفها بالتمثيل، إلا أنها لم تلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، فقـ.ـد بدأت تتلقى العروض التمثيلية، ودخولها المعهد يعني حرمانها من الظهور على الشاشات حتى التخرج، تطبيقاً لقوانين المعهد.

شاركت ليليا الأطرش في عشرات المسلسلات السورية والعربية، وتعتبر مشاركتها في مسلسل البيئة الشامية “باب الحارة” الأهم والتي حققت لها شهرة عربية واسعة.

وتعتبر ليليا الأطرش مقلة في ظهورها الفني منذ عام 2018، وتبرر ذلك بغياب النص الجيد، وكانت آخر مشاركاتها عام 2018 في مسلسلات: “عطر الشام ج3″، “جوليا”، وفي العام التالي شاركت في “حركات بنات”، “الحرملك”، وكان آخر ظهوره لها في بعض لوحات الجزء الثاني من مسلسل ببساطة.

ويطالبها جمهورها ومحبيها بالعودة إلى الساحة الفنية، في حين ينتقد آخرون تركيزها على جلسات التصوير بدلاً من التمثيل والمشاركة في أعمال جديدة، وظهورها الدائم بإطلالات جريئة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق