صنّاع مسلسل “صالون زهرة” يحضرون لموسم جديد منه

صنّاع مسلسل “صالون زهرة” يحضرون لموسم جديد منه

مدى بوست – فريق التحرير 

أعلن المخرج اللبناني “جو بوعيد” تحضير صناع مسلسل “صالون زهرة” لإنتاج جزء ثاني من العمل الذي حقق رواجاً كبيراً الصيف الفائت.

وقال مخرج العمل في إطلالة له ضمن برنامج “انسايدر بالعربي“ المذاع عبر قناة “دبي”، إن العمل جارٍ حالياً على وضع الأفكار العامة والأساسية للموسم الجديد.

وأضاف بوعيد إن نص الجزء الثاني من المسلسل ليس جاهزاً حتى الآن، مبيناً أنه يجري العمل على تحضيره في الوقت الراهن.

جزء ثانٍ من مسلسل “صالون زهرة”

وأوضح مخرج صالون زهرة أن الموسم الثاني من المسلسل سيضم الممثلين الأساسين، لافتاً إلى أن نهاية الموسم الأول كانت تتضمن موت بعض الشخصيات ومنها شخصية ”مرام“ التي جسّدتها الفنانة رشا بلال، مشيراً إلى أنه تم إجراء تعديل على النهاية قبل العرض رغم عدم وجود قرار بإنتاج موسم ثان.

وحسبما ذكرت مصادر فنية، فإن الجزء الثاني من مسلسل صالون زهرة لن يشارك في الموسم الرمضاني المقبل، وسيُعرض خلال موسم الخريف أو الشتاء.

وكانت الفنانة نادين نجيم قد أثارت التساؤلات قبل أشهر قليلة حول وجود موسم جديد من العمل وذلك بعد إعادتها نشر تعليق متابعة عبرت عن سعادتها للإعلان عن جزء جديد.

مسلسل صالون زهرة

ومسلسل “صالون زهرة” مكون من 15 حلقة فقط، من بطولة نادين نسيب نجيم ومعتصم النهار وزينة مكي وطوني عيسى ولين غرة تأليف نادين جابر وإخراج جو بو عيد، ومن إنتاج شركة الصباح للإنتاج الفني.

ودارت أحداث المسلسل في إطار إجتماعي حول قصص النساء وقضاياهن وهواجسهن بأسلوب كوميدي ودرامي معاً، كما سلط الضوء في جزء منه على انفـ.ـجار مرفأ بيروت، والضرر الذي لحق بصالون زهرة.

تم تصوير الجزء الأكبر من “صالون زهرة” في أحد أحياء بيروت الشعبية، بحيث جُهز الشارع بشكل كامل ليتناسب مع أجواء العمل.

وكان العمل قد حظي بتفاعل واسع من قبل الجمهور طيلة فترة عرضه، وفي الوقت الذي أبدى كثيرون إعجابهم بنهاية المسلسل مشيدين بقدرة الكاتبة على تقديم الحبكة المميزة البعيدة عن التكرار والتي تجذب المشاهد لمتابعة تطورات القصة، رأى آخرون أن النهاية كانت مخيبة وغير مفهومة وسلاسلها مفقـ.ـودة.

ومن جهتها، ردت كاتبة العمل على تساؤلات الجمهور كاشفة وجود مشاهد محذوفة من النص لم يتم تصويرها كانت ستجيب المشاهد عن تساؤلاته حول الحلقة الأخيرة، لافتةً إلى أنها ربما لم تصوّر بسبب ضيق الوقت.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق