سلوم حداد يُجسد شخصية “حمدي حميها” طبال جوقة عزيزة (صور)

سلوم حداد يُجسد شخصية “حمدي حميها” طبال جوقة عزيزة (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

كشفت شركة جولدن لاين المنتجة لمسلسل جوقة عزيزة عن ملامح الشخصية التي يُجسدها الفنان سلوم حداد في العمل المنتظر عرضه في موسم دراما رمضان 2022.

الشركة نشرت على حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي صورتين لحداد في ثياب شخصية “حمدي حميها” طبال جوقة عزيزة وكتبت: “سلوم حداد/ حمدي حميها.. ضابط إيقاع جوقة عزيزة.. كل ما بردت بيحميها”.

عدد كبير من المتابعين تفاعلوا مع صور “حمدي حميها” معبرين عن حماسهم للعمل ومن بين التعليقات رصدنا: “تواجد الجوكر سلوم حداد إضافة كبيرة للعمل”، “سلوم حداد عملاق بفنه وأعماله.. أسطورة”، “بس كرمال سلوم حداد رح شوف المسلسل 10 مرات”.

جوقة عزيزة

ملامح شخصية عزيزة

اختارت شركة جولدن لاين أن تكشف عن ملامح الشخصيات الرئيسية في مسلسل جوقة عزيزة تدريجيًا، كنوعٍ من الترويج للعمل المنتظر في رمضان القادم.

قبل الكشف عن شخصية “حمدي حميها”، قامت الشركة بالكشف عن شخصية عزيزة التي تُجسدها الفنانة نسرين طافش، فنشرت صورتين للشخصية وعلقت عليهما:

“نسرين طافش/ عزيزة فاتنة عصرها وزمانها، تربعت على عرش الفن بتمردها وكسرها القيود وروحها الحرة. انطلقت كفتاة حالمة، فسحرت الجمهور رقصًا وغناءً وأصبحت أول امرأة تؤسس مسرحًا للفنون بقيادة فرقتها جوقة عزيزة”.

مسلسل جوقة عزيزة

مسلسل جوقة عزيزة: دراما شامية أقرب للتاريخية، تدور حول شخصية عزيزة، راقصة شعبية ومغنية تؤسس فرقة باسمها “جوقة عزيزة”، تتعرض للكثير من التحديات بسبب الأطماع التي تواجه امرأة جميلة مثلها.

المسلسل من تأليف: خلدون قتلان، إخراج: تامر إسحاق، يُجسد شخصيات الجوقة الفنانين: هبة نور وكرم الشعراني ويحيى بيازي ووائل زيدان وإيمان عبد العزيز، ويشارك في العمل الفنانين: عاصم حواط، وسام حنا، أيمن رشا، وفاء موصللي، يزن السيد، نورا رحال.

وكشفت الشركة المنتجة أن المسلسل تطلب بناء تحضيرات ضخمة، حيث تم بناء حارة شامية قديمة كاملة بجميع تفاصيلها الدقيقة؛ لتستخدم كموقع للتصوير، بالإضافة إلى لتحضيرات إنتاجية هائلة على مستوى الديكور والملابس والعمليات الفنية.

وبحسب ما ورد في بيانٍ للشركة: “يأخذنا مسلسل جوقة عزيزة إلى سحر الحارات القديمة المنسية التي لم يعرفها المشاهد سابقًا، فيصوّرها للمرة الأولى بحذافيرها المتوّقعة والمستندة إلى بحوث تاريخية معمقة”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق