نسرين طافش ترقص في كواليس جلسة تصوير عيد الحب (فيديو)

نسرين طافش ترقص في كواليس جلسة تصوير عيد الحب (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة نسرين طافش متابعيها على انستغرام مقطع فيديو لكواليس جلسة التصوير التي خضعت لها بمناسبة عيد الحب وقد ظهرت في المقطع مندمجة مع إحدى الأغنيات وترقص بعفوية.

طاقش علقت على المقطع، فكتبت: “لما اندمج مع الغنية وأنا بجلسة التصوير.. استمتع باللحظة وافعل ما يبهجك” وتفاعل معها عدد كبير من المتابعين الذين أثنوا على جمالها وأناقتها وعفويتها.

جدير بالذكر أن طافش ارتدت خلال جلسة التصوير هذه فستان باللون الأحمر من تصميم مصمم الأزياء السوري علاء سركيس وقد حظيت صور هذه الجلسة بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

نسرين طافش

نسرين طافش في جوقة عزيزة

احتفلت الفنانة نسرين طافش مؤخرًا بعيد ميلادها الذي يتزامن مع عيد الحب في كواليس مسلسل البيئة الشامية جوقة عزيزة، الذي تعود به للدراما السورية بعد غياب عدة سنوات.

فريق عمل المسلسل نظم احتفالًا بطافش كان أبرز حضوره المخرج تامر إسحاق والفنان يزن السيد والفنان خالد القيش، إلى جانب عدد كبير من الفنيين.

جدير بالذكر أن طافش تجسد في المسلسل شخصية عزيزة وهي راقصة ومغنية شعبية ترقص ضمن جوقة مكون من عدد من الفنانين منهم طبال يحمل اسم “حمدي حميها” ويجسد دوره الفنان سلوم حداد وابنته الراقصة “منيرة فرفش معنا” تُجسد دورها الفنانة هبة نور.

المسلسل من تأليف: خلدون قتلان، إخراج: تامر إسحاق، بطولة: كرم الشعراني، يحيى بيازي، إيمان عبد العزيز، وائل زيدان، أيمن رضا، خالد القيش، يزن السيد، وسام حنا.

تبحث عن الفرصة الأفضل

أكدت الفنانة نسرين طافش في لقاءٍ قصير -العام الماضي- أنها لم تترك الدراما السورية، لكن حالها حال أي فنان يلحق الفرصة الأفضل وأشارت إلى أن النصوص السورية التي عُرضت عليها لم تكن مماثلة في الأهمية لنظيرتها المصرية، لذلك اختارت الأخيرة.

وأضافت أن فرصها في الدراما المصرية أهم، وهي مستعدة أن تلحق الفرصة الحلوة حتى وإن كانت في الصين، مؤكدةً أنها تهتم بالنص والدور المميز الذي يشكل تحديًا لها ولا يُهمها جنسية العمل.

جدير بالذكر أن طافش اعتذرت عن المشاركة في الجزء الثاني من مسلسل المداح رغم النجاح الكبير الذي حققته في الجزء الأول واختارت أن تشارك في مسلسل جوقة عزيزة الذي يمثل عودتها للدراما السورية بعد سنوات من الغياب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق