سلافة معمار تعليقاً على انتقادات بعض مشاهدها في ع الحد: توقعتها وهناك معضلة في فهم معنى الجرأة (فيديو)

سلافة معمار تعليقاً على انتقادات بعض مشاهدها في ع الحد: توقعتها وهناك معضلة في فهم معنى الجرأة (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

حلت الممثلة السورية سلافة معمار ضيفةً على الإعلاميين اللبنانيين أمين حمادة وإسراء حسن عبر جريدة النهار والنهار العربي.

وأطلقت سلافة معمار خلال اللقاء العديد من التصريحات التي وصفت بـ “الجريئة” تعليقاً على الانتقادات التي طالتها بسبب شخصيتها في مسلسلها الأخير “ع الحد”.

وأشارت الفنانة السورية إلى أنها كانت تتوقع الانتقادات التي تعرضت لها شخصيتها “ليلى” التي جسدتها في مسلسل “ع الحد” حيث وُصفت بعض مساهدها في العمل بـ “الجرئية” مبينةً أنها كانت مستعدة لها لافتةً إلى أن العالم العربي يعاني من معضلة في تفسير معنى ومفهوم الجرأة بين الناس.

سلافة معمار: شعوبنا تعاني من كبت جنـ.ـسي

وأضافت الممثلة السورية أن مفهوم الجرأة لا يزال مرتبطاً بحجم ما تظهره المرأة من مفاتن الجسد، معقبةً: ”يعني مثلا وحده رايحه عبيت صاحبها شو ممكن تعمل؟.. معقول تشرب أركيلة؟” مشيرة إلى أن المجتمع بات مقسوماً إلى شريحتين بينهما مسافة كبيرة في الثقافة والأفكار.

وتطرقت معمار للحديث عن عناوين الأخبار التي استخدم فيها إيحاءات لمشاهد جنـ.ـسية عن دورها بالمسلسل مبينةً أنها  ضحكت عندما قرأتها.

وأشارت سلافة إلى أن الهدف من هذه العناوين هو جذب القراء للدخول وقراءة الخبر، موضحةً أن هذه العناوين لا تشبه المشهد”.

وعقبت قائلةً إن الشعوب العربية تعاني من كبت جنـ.ـسي وعند كتابة مثل هذه العناوين يتولد لدى المتابعين فضول للدخول ومشاهدة الإثارة التي تضمنتها العناوين التي لا تشبه المشهد ذاته.

سلافة معمار تعلق على مشهد استحمامها في “ع الحد”

وعن مشهد استحمامها في العمل ذاته، والذي ظهرت فيه عارية الكتفين في لقطة سريعة، قالت سلافة معمار إنها سبق وأن قدمته في عدة أعمال.

كما تطرقت للحديث حول مشهد الفنانة المصرية منى زكي في فيلم “أصحاب ولا أعز”  وهي تخلع ملابسها الداخلية، معتبرةً أنه كان مشهداً عادياً ولم يظهر أي شيء من جسدها.

وأشارت سلافة معمار إلى أن المشكلة في المشاهد حتى الآن، هو عدم الفصل بين شخص الفنان والشخصية التي يقدمها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق