نيكولا معوض: الوطن العربي يحتاج لمنصات تناقش قضايا المرأة ومتحمس لميلاد طفلتي الأولى (فيديو)

نيكولا معوض: الوطن العربي يحتاج لمنصات تناقش قضايا المرأة ومتحمس لميلاد طفلتي الأولى (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان اللبناني نيكولا معوض في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، أجري على هامش حضوره لمهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة المنعقد في مدينة أسوان في الفترة ما بين 23-28 فبراير.

معوض صرح بأن سعيد بحضور فعاليات المهرجان، كونها المرة الأولى التي يزور فيها مدينة أسوان المعروفة بجمال طبيعتها، بالإضافة لتواجده في مهرجان هو المهرجان العربي الوحيد المهتم بشؤون وقضايا المرأة.

ويرى معوض أن الوطن العربي بحاجة لمنصات أكبر تهتم بقضايا المرأة وتسلط الضوء عليها وأكد على أهمية الفن في تسليط الضوء على بعض قضايا المرأة المسكوت عنها.

نيكولا معوض

قضايا يجب طرحها

سئل الفنان نيكولا معوض أن يختار قضية من بين قضايا المرأة؛ ليتم طرحها في عمل فني ما، فاختار: “الاغتـ.ـصـ.ـاب الزوجي”، معتبرًا أنها قضية مهمة، فبعض الرجال يعتبرون زوجاتهم ملكية خاصة.

وأضاف أنه لمس أهمية هذه القضية أثناء عمله مع الأمم المتحدة على التوعية بخطر مرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، فقد استمع لكثير من النساء اللاتي عشن تجربة “الاغـ.ـتصـ.ـاب الزوجي”، الأمر الذي أثر فيه بشكلٍ خاص كرجل.

كما سئل عن الجدل المثار مؤخرًا حول فيلم أصحاب ولا أعز، فصرح أن الوطن العربي بحاجة لأفلامٍ تثير الجدل وتفتح النقاش حول المواضيع المسكوت عنها؛ لأن هذا هو دور السينما.

عن الحلوة والمرة

وصف الفنان نيكولا معوض تجربته في مسلسل الدراما العربية المشتركة “ع الحلوة والمرة” بأنها تجربة جميلة، مؤكدًا أن كل عناصر العمل جيد توافرت في العمل؛ لذلك وافق على المشاركة فيه.

وأضاف أنه يسعى وراء العمل الجيد حتى وإن كان في الصين، مؤكدًا أنه لا يختار أعماله بناء على كونها أعمال لبنانية أو مصرية، مشيرًا إلى أنه وافق على الأعمال المصرية الأخيرة لكونها أفضل من مثيلاتها في لبنان وسوريا.

وأكد معوض أنه لا يسعى وراء الانتشار، لذلك فالأعمال التي يرفضها أضعاف الأعمال التي يقبلها وقد صرح بأنه -مؤخرًا- وافق على عمل دراما عربية مشتركة جديد سيكون من إنتاج MBC.

نيكولا معوض متحمس لابنته الأولى

صرح الفنان نيكولا معوض بأن يعيش مشاعر جميلة للغاية وهو يترقب قدوم طفلته الأولى بحماسة، مؤكدًا أنه لا يشعر بالخوف من المسئولية؛ لاستشعاره بوجود الله في حياته وحياة زوجته وطفلتهما القادمة.

وأضاف أنه حتى الآن لم يستقر على اسم المولودة، منتظرًا قدومها بفارغ الصبر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق