أحمد السيد: دريد لحام سلبني عودة غوار ورحيل مأمون الفرخ صدمني (فيديو)

أحمد السيد: دريد لحام سلبني عودة غوار ورحيل مأمون الفرخ صدمني (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الكاتب والمخرج السوري أحمد السيد في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا؛ للحديث عن تعاونه مع أبرز فنانين جيل الرواد، مثل: عبد الرحمن آل رشي ورفيق سبيعي وعدنان بركات وياسين بقوش وناجي جبر ودريد لحام.

السيد كاتب وممثل ومخرج إذاعي شهير، شارك كممثل في بعض المسلسلات التليفزيونية، لكنه صرح خلال اللقاء بأنه غير محظوظ في الدراما التليفزيونية، بينما في سجله أكثر من 3000 ساعة إذاعية.

كشف السيد أنه مستمر في تأليف المسلسل الإذاعي “محكمة الضمير” الذي يُذاع أسبوعيًا منذ 17 عامًا وقد وصلت عدد حلقاته حتى الآن لـ550 حلقة، وهو مستمر أيضًا في الكتابة لبرنامج “شو عم يصير” الذي يُذاع بشكلٍ يومي على إذاعة دمشق.

وأضاف أن يعمل على بعض البرامج الإذاعية الرمضانية، مثل: “حزورة رمضان” و”مسحر رمضان”، كما أنجز مسلسل إذاعي مؤخرًا يحمل اسم “حب في خريف العمر” سيذاع قريبًا.

أحمد السيد

خلافه مع دريد لحام

صرح الفنان أحمد السيد بأنه غير محظوظ مع الدراما التليفزيونية، رغم أنه مؤلف لمجموعة من المسلسلات التي نالت قدرًا كبيرًا من النجاح، مثل: عودة غوار، أنشودة الأمل، فوق السقف.

مسلسل عودة غوار الذي عُرض عام 1998، شهد وقوع خلاف ما بين السيد والفنان دريد لحام الذي أجرى تعديلات كبيرة على النص ثم وُضع اسمه كمؤلف للعمل إلى جوار اسم أحمد السيد.

السيد أوضح أن مسلسل عودة غوار، فكرته وتأليفه وطالب لحام بإجراء بعض التعديلات، فقام بتغيير اسم المسلسل إلى “عودة غوار: الأصدقاء” وأضاف بعض المشاهد وحذف البعض الآخر.

وأضاف أن الفنان المسرحي طلال نصر الدين ساهم مع لحام في هذه التعديلات، فوضعا اسميهما كمؤلفين للعمل إلى جوار اسمه، رغم أن النص فكرته وتأليفه.

أحمد السيد: رحيل مأمون الفرخ صدمني

كشف الفنان أحمد السيد أن غالبية نجوم جيل الرواد شاركوا في أعمالٍ من تأليفه ومنهم: عدنان بركات، رفيق سبيعي، عبد الرحمن أبو القاسم، طلحت حمدي.

وأضاف أنه شهد بدايات الفنان تيسير إدريس والفنان مروان فرحات وكان الفنان الراحل عبد الرحمن أبو القاسم القارئ الأهم لما يُؤلفه من أعمال.

وعن صداقاته في الوسط الفني، أكد أن كان صديق لغالبية نجوم جيل الرواد، لكن الفنان الراحل مأمون الفرخ كان صديقه الأقرب والذي شكل رحيله صدمة كبيرة بالنسبة له.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق