مدير دار الأوبرا في دمشق: هبة طوجي استخفت بالجمهور السوري ولن ندعوها مجدداً (فيديو)

مدير دار الأوبرا في دمشق: هبة طوجي استخفت بالجمهور السوري ولن ندعوها مجدداً (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

اعتبر مدير دار الأوبرا في دمشق “أندريه المعلولي” أن المغنية اللبنانية هبة طوجي قد استخفت بالجمهور السوري بعد اعتذارها عن إحياء حفلين لها كانا مقررين في مارس الجاري.

جاء ذلك في لقاء أجراه المعلولي مع الإعلامي “عطية عوض” عبر برنامج “يلا تريند” أكّد فيه أن دار الأوبرا لن تدعو هبة طوجي للوقوف على مسرحها مجدداً.

ولفت المعلولي إلى أن طوجي أعلنت عن الحفل قبل إعلان دار الأوبرا عنه أو طباعة تذاكره، مشيراً إلى أنه لاقى إقبالاً شديداً معبراً عن حزنه من أجل الأشخاص الذين تعبوا من أجل الحصول على تذاكر الحفل.

هبة طوجي وأسامة الرحباني

أندريه المعلولي: لن ندعو هبة طوجي مجدداً

وأضاف أندريه المعلولي أنه لن تتم دعوة هبة طوجي للوقوف على مسرح دار الأوبرا مجدداً، لافتاً إلى أن هذه المرة الثانية التي يتم فيها تأجيل الحفل، ولو تم الإعلان عن حفل جديد فلن يشهد أي إقبال.

واستغرب تصرف الفنانة هبة طوجي حيال التعليقات التي تعرضت لها عبر السوشيال ميديا قائلاً: “يعني أنا إذا كل واحد بدو يطلع يحكي على الفيسبوك علي بدي بطل أعمل حفلة أو اترك مكاني بالعمل، مو هيك الأمور تُدار”.

وأشار إلى أن الفنانة اللبنانية فيروز قد تعرضت للضغوط ذاتها إلا أنها تحدتها لأنها مؤمنة بالقضية الإنسانية والثقافية وبأن الشعب السوري حي لا يموت.

وأشار أندريه المعلولي إلى أن حفل دار الأوبرا يضيف لتاريخ هبة طوجي وأسامة الرحباني الفني وحياتهم الفنية، لافتاً إلى أنه عندما يرتبط الفنان بعمل ما يصبح لديه حسابات فهو ليس حراً.

وأضاف أنه اعتبر أن الطرف الآخر قد فضّل مصالحه الشخصية على الجمهور السوري، مشيراً إلى أنهم نفوا الأمر لكنهم لم يقدموا أعذارهم بشكل واضح.

هبة طوجي تعتذر عن حفل دار الأوبرا بدمشق

وكان من المقرر أن تحيي المغنية اللبنانية هبة طوجي حفلين في دار أوبرا دمشق في الـ 9 و10 من مارس الجاري مع الموسيقار اللبناني أسامة الرحباني وقد طُرحت التذاكر في منافذ البيع وقاربت على النفاذ ثم تفاجأت شركة “شمس أكاديمي” الراعية للحفلات بانسحابهما لأسباب غير واضحة.

وتعرضت هبة طوجي لانتقاداتٍ عدة فور الإعلان عن حفلها في أوبرا دمشق، فقد اعتبر البعض أن مشاركتها هو تطبيع مع نظام الأسد واتُهمت بخيانة الد م السوري.

طوجي خرجت في بيانٍ مصور وأكدت أنها كانت سعيدة كونها ستلتقي جمهورها السوري بعد غياب، لكنها تفاجأت بزج اسمها في صراعات ودهاليز وجدل لم تختاره وليس لها شأن به.

وأضافت أن هذا الجدل، بالإضافة لما أسمته بـ “التشنجات الإقليمية الكبيرة” التي يشهدها العالم، قررت أن تعتذر عن الحفل بعد مشاورات مع فريقها الموسيقي.

وختمت طوجي بيانها بالقول: “أعدكم أن نلتقي قريباً وأتمنى أن تتفهموا قراري وستظل لغتي هي الحب والفن والإنسانية وستظل كذلك.. بحبكم”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق