الليث حجو عن منى واصف: “حالة فريدة في التعاطي مع الفن يجب أن تدرّس” (فيديو)

الليث حجو عن منى واصف: “حالة فريدة في التعاطي مع الفن يجب أن تدرّس” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

أشاد المخرج السوري “الليث حجو” بأداء ومسيرة النجمة “منى واصف” عبر تدوينةٍ له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

ونشر الليث حجو مقطع فيديو ضمّ مشاهد للفنانة منى واصف من عدد من الأعمال التي قدمتها وهي: “أهل الغرام”، “بقعة ضوء”، “الرسالة”، بيت عامر”، “أسعد الوراق”.

وأرفق حجو الفيديو بتعليق كتب فيه: “استطاعت منى واصف من خلال ما قدمته تسليط الضوء على المرأة السورية وقدرتها على النجاح رغم كل الصعوبات لتشكل صورة صادقة وبهيّة للمرأة تجوب بها كافة المجتمعات. في يوم المرأة العالمي الشراكة السادسة من سلسلة الشراكات منى واصف”.

منى واصف

الليث حجو يدوّن مشيداً بالفنانة منى واصف في يوم المرأة العالمي

دوّن الليث حجو في الفيديو ممتدحاً منى واصف: “هي المرأة السورية بشكلها الأبهى، لم تكن الشراكة مع القديرة منى واصف مرتبطة بعدد من الأعمال، بل ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالرسالة التي استطاعت تقديمها عبر أدوارها حيث لم يختلف حضورها بين مشهدها الأول أو الأخير”.

وأضاف المخرج السوري مشيراً إلى أن أداء النجمة منى واصف يمثل حالة فريدة في التعاطي مع الفن يجب أن تدرّس.

وأردف أن واصف شكلت عبر الزمن صورة لـ سنديانة سورية تبسط حضورها في أي وقت كان.

وحظيت تدوينة الليث حجو بتفاعل واسع من قبل المتابعين الذين عبروا عن إعجابهم ومحبتهم للفنانة منى واصف ووصفها البعض بـ “السنديانة” و”كبيرة الشاشة السورية”.

وتفاعلت الفنانة نادين سلامة بتعليق كتبت فيه: “السنديانة الأجمل”، ومما رود في التعليقات أيضاً: “القديرة منى واصف مسيرة عريقة”، “كل الحب لـ هالإنسانة العظيمة”، “العظمة”.

من هي منى واصف؟

منى واصف؛ فنانة سورية شهيرة، ولدت في الأول من فبراير 1942، بدمشق لأم مسيحية وأب مسلم، وهي الأخت الكبرى للممثلتين هيفاء وغادة واصف.

بدأت مشوارها الفني في ستينيات القرن الماضي، جسدت العديد من الشخصيات المركبة والأدوار الصعبة، عُرفت عالميًا من خلال تجسيدها لشخصية هند بنت عتبة في فيلم “الرسالة” رائعة المخرج مصطفى العقاد، أما الأجيال الجديدة فيعرفون أنها ‏‏”ناهد عمران” سيدة الهيبة.‏

بدأت الفنانة منى واصف كعارضة أزياء في خمسينيات القرن الماضي، ثم وجدت طريقها للمسرح، حيث شاركت في العديد من ‏المسرحيات لكبار الكتّاب العرب والعالميين، ومع تأسيس التليفزيون السوري؛ شاركت في عددٍ من المسلسلات، وكان دورها ‏الأبرز في مسلسل أسعد الوراق أمام الفنان الراحل هاني الروماني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق