ميسون أبو أسعد: قلبي خالٍ ولا أقبل صفة الأجرأ على إطلالاتي

ميسون أبو أسعد: قلبي خالٍ ولا أقبل صفة الأجرأ على إطلالاتي

مدى بوست – فريق التحرير

صرّحت الممثلة السورية “ميسون أبو أسعد” عدم قبولها وصف “الأجرأ” على إطلالاتها، معترفةً بجرأة بعضها، موضحةً أنها لم تكن تعول على هذه الجرأة، لا سبباً ولا نتيجةً.

جاء ذلك في رد الفنانة السورية على وصفها بصاحبة الإطلالات الأجرأ بين الممثلاث السوريات في حوار أجرته مع الإعلامي أمين حمادة لصالح مجلة لها.

وأوضحت ميسون أنها تسعى للبحث عن المختلف وغير السائد وتقديم صورة بعيدة عن تلك التي تظهر بها في أدوارها الفنية، مشيرةً إلى أنها أطلت هذا الموسم بشخصية من دون تغيير كبير في الشكل الخارجي، فخضعت لجلسة تصوير في الاتجاه المعاكس.

ميسون أبو أسعد والموضة

قالت ميسون إنها لا تواكب الرائج من الموضة إلا إذا كان ملائماً لها، فهي تتبع ما يليق بها، وتحرص عموماً على انتقاء الألبسة البسيطة والمريحة في الحياة اليومية ولا تجد حرجاً في الخروج بالملابس الرياضية.

كما أشارت إلى أنها تحب سراويل الجينز كثيراً، وتدمج أحياناً بين الـ”كاجوال” والـ”فورمال”، أما في المناسبات فهي تعتمد على مصمّمي الأزياء الذين تثق بهم.

إطلالة الدانتيل وكف الملاكمة

تطرق اللقاء أيضاً للحديث عن إطلالة الدانتيل وكف الملاكمة التي ظهرت بها ميسون أبو أسعد في جلسة تصوير خضعت لها مؤخراً بمناسبة عيد الحب وحققت تفاعلاً واسعاً لتصبح “ترند”.

ميسون أوضحت أنها المرة الأولى التي تجري فيها جلسة تصوير بمناسبة عيد الحب، مبينةً أنها حضّرت لها بالتعاون مع مصمم الأزياء السوري علاء سركيس والمصور أحمد زملوط.

وقالت: “بعد جلسات عدة خرج أحمد بالفكرة الجميلة جداً فأضاف إليها كلٌ منهما بصمته الخاصة، والتي قامت على إدخال اللون الأحمر خارج الإطار التقليدي، لا سيما أنه يبحث في عمله مع الفنانة التي تقف أمامه عن شراكة تتخطى حدود الجمال والـ”مودل”، وهذا ما أحبّذه في جلسات التصوير الفوتوغرافي، لأنني لا أبالغ في نشر صوري، بخاصة أن المناسبة تزامنت مع عرض الوسم”.

وأعربت ميسون أبو أسعد عن سعادتها لخروج الجلسة التصويرية بمفهوم معين، وبالتفاعل الواسع الذي لاقته من قبل الجمهور بحيث رآها من وجهات نظر مختلفة، كالتناقض بين كفّ الدانتيل وكفّ الملاكمة.

ميسون أبو أسعد والارتباط والأمومة

على الصعيد الشخصي، أكّدت الفنانة ميسون أبو أسعد أن قلبها خالٍ حالياً ولا حبيب لديها، موضحةً أنها من المستحيل أن تسعى للبحث عن شريك حياتها، فهي تُفضل أن يأتي بمفرده حيث يشاء.

ورداً عمّا إذا كانت قد مرّت سابقاً بعلاقة عاطفية مع زميل لها في الوسط الفني أجابت ميسون بـ: “لا”.

وحول رأيها في الأمومة حالياً وما إذا كانت مشاعر الأمومة لدى شخصية “رهف” التي قدمتها في “الوسم” قد لامست مشاعرها الخاصة، قالت إنها لا تفكر فيها حالياً.

وأوضحت ميسون أنها ترى أن الأمومة شعور غريزي لدى كل أنثى ويحمل الكثير من المعاني النبيلة، مشيرةً إلى أنها الأصغر بين إخوتها، الأمر الذي جعلها تساهم في تربية جميع أولادهم وساعدها في تقديم “رهف”.

وأضافت أنها لا تفكر بالأمومة حالياً لأنها مسؤولية صعبة جداً، مؤكدةً أن هذه الغريزة موجودة بداخلها لكن لا يمكنها التصرف بأنانية والذهاب إلى الزواج من أجل الإنجاب، معتبرةً أن الخطوة الصحيحة الأولى في سبيل الأمومة، هي إيجاد الشريك المناسب في الحياة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق