وليد توفيق: جذور عائلتي من حلب والتفرقة بين السوري واللبناني نتاج تربية ملوثة (فيديو)

وليد توفيق: جذور عائلتي من حلب والتفرقة بين السوري واللبناني نتاج تربية ملوثة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل المطرب اللبناني وليد توفيق في لقاءٍ قصير مع منصة “كيو ميديا”، أكد خلاله أنه يشعر تجاه سوريا ما يشعره تجاه وطنه لبنان، فهي البلد التي احتضنت بداياته في السينما والإذاعة والتليفزيون، كما دعمته نقابيًا.

وأضاف أن لسوريا مكانه خاصة في قلبه، خاصة وأن شجرة عائلته تعود جذورها لمدينة حلب، مشيرًا لاحتضان سوريا للبنانين بعد تهجيرهم بسبب الحرب الأهلية.

وسئل توفيق عن رأيه في اعتذار المطربة هبة طوجي والموسيقار أسامة الرحباني عن حفلتي دار الأوبرا السورية بسبب ضغوطات سياسية، فأجاب أنه لا يعرف تفاصيل هذه الواقعة، لكنه لن يُلغي حفلًا يخصه بسبب أي ضغوطات.

وليد توفيق

الجمهور أولًا

أكد الفنان وليد توفيق أنه لا يُمكن أن يُلغي أي حفل له في سوريا بسبب السياسة، حتى وإن مُنع من دخول البلد بعد تقديم الحفل، متسائلًا: “الجمهور شو ذنبه؟”.

وأضاف أن طوال مسيرته الفنية كان يقول: “إذا في طاولتين بطلع بغني”، مشيرًا إلى واقعة ضياع صوته في حفل في ملعب العباسيين، فاستكمل الحفل والجمهور يغني بدلًا عنه.

وأكد توفيق أنه “ابن الناس” و”ابن الشعب”، يُعرف دائمًا بالنجم العربي وليس بالنجم اللبناني، معتبرًا أن برامج اكتشاف المواهب التي تُعرف الفنان بجنسيته، كانت سببًا في حدوث خلافات ما بين الشعوب.

توفيق صرح أنه لا يتدخل في الأمور السياسية وقد سبق وأحيى حفلًا في سوريا وتعرض للسب، مؤكدًا أنه مع الشعب السوري دائمًا وأبدًا ومع خيارات الشعوب العربية بشكلٍ عام.

وليد توفيق: التفرقة ما بين السوري واللبناني عيب

سئل الفنان وليد توفيق عن رأيه فيما يقوله بعض الفنانين اللبنانيين بأن: “السوري قطع رزق اللبناني”، فأجاب: “عيب.. عيب، ما ننسى وين كنا كلياتنا، أنا وملحم بركات وسمير يزبك وطوني حنا وماجدة الرومي وفيروز”.

وأضاف أن هذه الأقاويل نتاج تربية ملوثة وتربية غير فنية، الفنان يزرع الفرح والوحدة ولا يحق له أن يتحدث عن أي بلدٍ كان، حتى وإن كان له موقفه الوطني الخاص.

ونفى توفيق ما يقوله البعض أنه حُورب في مصر، فأكد أنه لم يُحارَب في مصر ووجد هناك كل الدعم المستمر حتى الآن، فيشعر أنه في بلده في كل زيارة له هناك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق