جيني إسبر تروي موقفًا طريفًا حدث معها بسبب لهجتها اللاذقانية (فيديو)

جيني إسبر تروي موقفًا طريفًا حدث معها بسبب لهجتها اللاذقانية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية جيني إسبر في لقاءٍ إذاعي عبر أثير إذاعة اف ام، روت خلاله موقفًا طريفًا حدث لها مع المخرج الراحل نبيل شمس، الذي منحها أول أدوارها.

إسبر صرحت أنها عانت كثيرًا في بدايتها في اتقان اللغة العربية، كونها عاشت لفترة طويلة في أوكرانية وتتحدث اللغة الروسية، كما عانت كذلك في محاولة اتقان اللهجة الشامية، حيث أن لهجتها الأصلية هي اللهجة اللاذقانية.

وكشفت أن أول دور حصلت عليه من خلال المخرج نبيل شمس، كان شخصية فتاة شامية، لكن عند التمثيل تحدثت باللهجة اللاذقانية، ما دفع المخرج ليوقفها قائلًا: “جيني أبوكي من الشام من الميدان”.

عادت إسبر المشهد مرة أخرى باللهجة الشامية لكن دون إحساس، ليصرخ فيها المخرج: “جيني.. وين الإحساس راح”، فأجابت: “ما بعرف حس بالشامي، معلش حس باللادقاني”.

جيني إسبر

جيني إسبر مستاءة

الفنانة جيني إسبر روت الموقف السابق في معرض حديثها عن الهجوم الذي تعرضت له، عندما أعلنت عن تقديمها لإحدى الدورات التدريبية الخاصة بالتمثيل، فقد رأى البعض أنها لا تصلح لإعطاء دورسٍ في التمثيل، كونها لم تدرس التمثيل أكاديميًا في معهد التمثيل.

وأوضحت إسبر أن الدورة التدريبية كانت لثلاثة أيامٍ فقط وتركز على رسم الشخصية واختيار الستايل الخاص بها ولم تكن دورة تدريبية اختصاصية.

وأضافت أنها أن قدمت الدورة من خبرتها الطويلة في عالم الفن؛ لتعلمهم كيفية الوقوف أمام الكاميرا وكسر حاجز الخوف وكل هذا من وحي بداياتها التي لم تكن سهلة على الإطلاق.

تفكر بالروسية وتترجم بالعربية

الفنانة جيني إسبر صرحت أكدت أنها لم تكن تملك خبرة التعامل مع الكاميرا في أول وقوفٍ لها أمامها ولم تكن تملك أدوات التعامل مع موقع التصوير، بالإضافة إلى ذلك كانت لغتها العربية غير متقنة، فقد كانت تفكر بالروسية ثم تترجم ذلك بالعربية.

وأضافت أنها تعلمت كل ذلك وتريد أن تنقل هذه المعرفة للمبتدئين، لكنها قوبلت بهجومٍ عنـ.ـيف أحزنها، خاصةً أنه جاء من زملائها في الوسط الفني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق