جيني إسبر: اعتذرت عن كسر عضم وأشعر أني مغبونة من المنتجين والمخرجين (فيديو)

جيني إسبر: اعتذرت عن كسر عضم وأشعر أني مغبونة من المنتجين والمخرجين (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية جيني إسبر في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا، كشفت خلاله عن اعتذارها عن مجموعة كبيرة من مسلسلات الدراما السورية؛ لانشغالها بأعمال عربية مشتركة صُورت خارج سوريا.

وأضافت إسبر أن انشغالها بتصوير مسلسل جلطة/ ضربة حظ في الأردن ومسلسل بيوت من ورق في لبنان، جعلها تعتذر عن مسلسلات: كسر عضم مع المخرجة رشا شربتجي، البوابات السبع مع المخرج محمد عبد العزيز، حوازيق مع المخرج رشاد كوكش.

جدير بالذكر أن إسبر ستطل على جمهورها في رمضان من خلال عدة مسلسلات، منها: المسلسل السوري لو بعد حين، المسلسل التاريخي فتح الأندلس، بالإضافة لمسلسلي جلطة وبيوت من ورق.

جيني إسبر

الرد على المنتقدين

سئلت الفنانة جيني إسبر عن الموقف الذي دعاها لترد على أحد المعلقين بالقول: “مفكر العالم كلها متل أمك”، فأجابت أن البعض على مواقع التواصل الاجتماعي يتبع سياسة القطيع، فتضطر للرد بقسوة على مسيءٍ ما؛ تجنبًا للمزيد من الإساءات.

وأوضحت جيني أن أحد المعلقين اتهمها في شرفها بعد أن حصلت على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات، فاضطرت للرد عليه بهذه القسوة؛ لتوقفه وأمثاله عن هذه الإساءات التي طالتها وطالت عدد كبير من زميلاتها في الوسط الفني.

ظهورها في برنامج المواجهة

كما سئلت إسبر عن الأسباب التي دفعتها لقبول الظهور مع الإعلامي رودلف هلال في برنامجه “المواجهة”، خاصةً بأنه معروف بأسئلته الجريئة ومنها السؤال عن المساكنة الذي أحدث ضجة واسعة وقتذاك.

إسبر أكدت أن هلال صديق لها وبرنامجه يحقق نسب مشاهدة عالية، لذلك وافقت على الظهور في إحدى حلقاته ولا ترى أي مشكلة في سؤال المساكنة، كونها قضية مطروحة في الآونة الأخيرة.

جدير بالذكر أن إسبر صرحت بأنها ضد المساكنة، الأمر الذي عرضها لبعض الانتقادات كونها تربت في بيئة متفتحة متشبعة بالثقافة الأوروبية.

جيني إسبر: أشعر أني مغبونة من المنتجين والمخرجين

كشفت الفنانة جيني إسبر عن شعورها بأنها مغبونة من قبل المخرجين وشركات الإنتاج، فهي تستحق مكانة أفضل من مكانتها الحالية بعد مشوارها الفني الطويل الذي بذلت فيه جهدًا كبيرًا.

وتمنت إسبر أن تحصل في السنوات الخمس القادمة على أدوارٍ مختلفة تصل بها لمكانة أفضل، وعلي الصعيد الشخصي: تمنت لنفسها وعائلتها الاستقرار.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق